شاهد كل المباريات

إعلان

أبرزهم ياري مينا.. فاران يواصل سلسلة توهج رأسيات المدافعين في المونديال

رفايل فاران

رفايل فاران

برأسية مميزة، منح المدافع الفرنسي رفايل فاران منتخب بلاده الأفضلية في شوط المباراة الأول أمام نظيره الأوروجوياني، في المواجهة الأولى بربع نهائي كأس العالم 2018، ليواصل سلسلة ضربات الرأس الناجحة لمدافعي منتخبات المونديال.

وحول فاران عرضية زميلة أنتوان جريزمان إلى مرمى أوروجواي، بعدما نفذ الأخير ركلة ثابتة من الجهة اليمنى بنجاح، ليفض المدافع فارع الطول الاشتباك الذي ظل لأربعين دقيقة في شوط المباراة الأول، قبل أن يعزز جريزمان التقدم في شوط المباراة الثاني.

رأسية فاران لم تمثل النجاح الأول للمدافعين في المونديال الذي لعب خلاله حراس الخطوط الخلفية دورًا حاسمًا في العديد من المباريات نيابة عن زملائهم المهاجمين.

الاهتزاز الأول للشباك برأسيات المدافعين كان في ثاني مباريات البطولة، عندما حسم خوسيه خيمينيز مواجهة أوروجواي أمام مصر في الدقيقة التاسعة والثمانين، ليمنح منتخب بلاده النقاط الثلاثة الأولى في البطولة.

الكولومبي ياري مينا مدافع برشلونة خطف الأضواء في كأس العالم، بعدما سجل ثلاثة أهداف لعبت دورًا كبيرًا في مشوار الفريق اللاتيني الذي غادر البطولة من دور الستة عشر.

خسر المنتخب الكولومبي مواجهته الأولى أمام اليابان، قبل أن تفتح رأسية مينا الطريق لفوز عريض في المواجهة الثانية بثلاثية نظيفة على حساب بولندا، وخطف المدافع ذاته بطاقة الصدارة في المجموعة الثامنة برأسية جديدة في مرمى السنغال.

وفي دور الستة عشر أحيا مينا آمال الكولومبيين برأسية في الوقت القاتل بعد تقدم المنتخب الإنجليزي، إلا أن الأخير حسم المواجهة بركلات الترجيح ليتأهل إلى الدور ربع النهائي.

بدوره استعاد المدافع البرازيلي تياجو سيلفا ذكريات التهديف، وأكد انتصار منتخب بلاده على نظيره الصربي بهدفين نظيفين في الجولة الأخيرة من الدور الأول، ليحسم السليساو صدارة المجموعة الخامسة.

وفي المجموعة السابعة ساهم المدافع جون ستونز في فوز كاسح للمنتخب الإنجليزي على نظيره البنمي بنتيجة 6-1، بعدما ارتقى في مرتين ليسجل هدفين في شوط المباراة الأول.

المدافع المخضرم بيبي أعاد المنتخب البرتغالي إلى مواجهته أمام أوروجواي في دور الستة عشر بعد تقدم الأخير، حيث سجل هدفًا مميزًا من ضربة رأس، إلا أن منتخب أوروجواي نجح في التقدم مجددًا وحسم بطاقة التأهل للدور ربع النهائي.

يان فيرتونجين مدافع المنتخب البلجيكي كان سببًا في عودة تاريخية لمنتخب بلاده في دور الستة عشر بعد تأخره في مطلع الشوط الثاني بهدفين نظيفين أمام اليابان، حيث سجل هدفًا من ضربة رأسية غير معتادة من الجهة اليسرى، فتحت الباب أمام فوز بلجيكي مثير بنتيجة 3-2.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات