شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. بعد التقدم الآسيوي.. هل انتعشت آمال سون بالإعفاء من الخدمة العسكرية؟

هيونج سون مين

هيونج سون مين

بفوز صعب على منتخب أوزبكستان أحد أبرز المرشحين للتتويج بالميدالية الذهبية لكرة القدم في دورة الآلعاب الآسيوية، تعززت آمال الكوري الجنوبي سون هيونج مين في النجاة من تجمد مشواره الكروي الاحترافي، بسبب الخدمة العسكرية.

وسجل الكوري الجنوبي هوانج هي تشان هدفًا قاتلًا في الدقيقة 117 ليقود منتخب بلاده للفوز على نظيره الأوزبكستاني بنتيجة 4-3، في واحدة من أقوى مباريات البطولة، والتأهل للدور نصف النهائي.

وينتظر منتخب كوريا الجنوبية الفائز من منتخبي سوريا وفيتنام في الدور نصف النهائي، بينما ينتظر المنتخب الياباني الذي تجاوز نظيره السعودي بهدفين مقابل هدف الفائز من منتخبي الإمارات وكوريا الشمالية في الدور ذاته.

وطفت قضية تهديد سون بفقدان مكانه في نادي توتنهام هوتسبر الإنجليزي على السطح في الضيف الماضي، بعدما ودع المنتخب الكوري الجنوبي نهائيات كأس العالم من الدور الأول، وهو ما قلص آمال أبرز نجوم كرة القدم في كوريا بنيل استثناء من آداء الخدمة العسكرية.

وتعد الخدمة العسكرية إلزامية في كوريا الجنوبية، ويحتاج الرياضي إلى تحقيق إنجاز عالمي أو أوليمبي للإعفاء من تلك الخدمة، إلا أن سون لم ينجح في ذلك حتى الآن، حيث ودع بصحبة منتخب بلاده منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الأوليمبية 2016 بريو دي جانيرو من الدور الثاني على يد هندوراس.

وعلى اعتبار أن منافسات دورة الألعاب الآسيوية تأتي في مستوى أقل من الأوليمبياد وبطولات العالم، فإن الميدالية الذهبية وحدها هي ما سينقذ سون من خسارة عامين في مشواره الكروي، وهي المدة التي قد تقضي تمامًا على تواجده بالمستويات العالمية، بعدما تجاوز 26 عامًا.

وانتقل سون من فريق باير ليفركون الألماني إلى توتنهام هوتسبر الإنجليزي عام 2015، مقابل 30 مليون يورو، في واحدة من أهم صفقات فريق العاصمة الإنجليزية بالسنوات الأخيرة، وشكل منذ ذلك الحين عنصرًا استثنائيًا في ترسانة توتنهام الهجومية، حيث سجل 47 هدفًا وصنع 26، خلال 141 مباراة لعبها بقميص الفريق.

وتبعًا لشبكة "بي بي سي" فإن المجندين الكوريين يقضون فترة خدمتهم العسكرية في مناطق نائية، كما يخدم بعضهم في المناطق الجبلية المتواجدة على الحدود مع كوريا الشمالية، والتي لاتزال في حالة حرب مع جارتها الجنوبية رغم انتهاء المعارك العسكرية بينهما قبل 65 عامًا.

وأضافت "بي بي سي" أن النظام الكوري رغم صرامته إلا أنه لا يخلو من ثغرات قد تمنح آمالًا لنجم توتنهام باستئناف مسيرته الكروية الناجحة في الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن ذلك يبقى محل شك، حيث عانى العديد من الرياضيين الكوريين البارزين من القضية ذاتها في السنوات الماضية.

واستخدم لاعب آرسنال الإنجليزي وموناكو الفرنسي السابق بارك تشو يونج تصريح إقامة في موناكو للتأخر عن الخدمة العسكرية لمدة عشر سنوات، إلا أنه لاقى انتقادات واسعة وتم استبعاده من المنتخب الوطني، قبل أن يعود للعاصمة سيول ويقدم اعتذارًا في النهاية.

واضطر بايك تشا سونج لاعب البيسبول السابق إلى التنازل عن جنسيته الكورية من أجل مواصلة اللعب في الولايات المتحدة، إلا أن ذلك كلفه خسارة الهوية الكورية الجنوبية مدى الحياة، حيث رفضت السلطات طلبه لاستعادة الجنسية مطلع العام الحالي.

وطالب لاعب الجولف الكوري الجنوبي باي سانج مون عام 2015 بالسماح بتأخير خدمته العسكرية حتى انتهاء مسيرته الاحترافية، إلا أن طلبه قوبل بالرفض، وحكمت محكمة كورية بإلزامية عودته للخدمة العسكرية، ليقضي عامين كرجل حراسة في الجيش الكوري الجنوبي.

وأثارت حملات شعبية تعاطفصا كبيرًا في الأوساط الكورية، حيث طالب آلاف الرئيس الكوري الجنوبي بإعفاء سون من الخدمة العسكرية، وأعربوا في المقابل عن استعدادهم لمضاعفة فترات خدمتهم العسكرية في مقابل السماح لسون بمواصلة مشواره الاحترافي.

أيام قليلة ستحدد مصير سون، حيث يخوض مواجهة الدور نصف النهائي في التاسع والعشرين من أغسطس الجاري، وفي حالة تجاوزه الفائز من منتخبي سوريا وفيتنام، سيخوض المواجهة النهائية على الميدالية الذهبية في الأول من سبتمبر المقبل.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات