شاهد كل المباريات

إعلان

طموح شالكه يتحدى ثروة مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا

السيتي

مانشستر سيتي

من الصعب تعريف منزلة فريق شالكة في الدوري الألماني (بوندسليجا) – ولكن ما لا يمكن نكرانه انه حتى ولو كان أحد أفضل الأندية في أحد البلاد الأوروبية المتقدمة في كرة القدم يظل الفريق صغيرا في الموارد المتاحة مقارنة بمانشستر سيتي الإنجليزي.

ومع ذلك، يأمل فريق شالكه أن يرتفع مستواه بشكل كاف في مباراته أمام مانشستر سيتي المقرر إقامتها الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال اوروبا التي تقام في جلسنكيرشن ليحافظ على آماله في التأهل لدور الثمانية في مباراة الإياب.

وقال ماتيا ناستاسيتش مدافع شالكه للموقع الرسمي لناديه :" نواجه أحد أفضل الفرق في أوروبا. مانشستر سيتي لا يوجد به أي نقطة ضعف".

وأضاف :" يسجلون أهدافا بغزارة، إنهم مذهلين في الناحية الفنية، يضغطون بشكل فعال ولديهم لاعبون عظماء في كافة المراكز".

وانضم ناستاسيتش /25 عاما/ إلى فريق شالكه قادما من مانشستر سيتي في يناير 2015، لذلك لديه فكرة أفضل عن التحدي الكبير الذي ينتظر فريقه الحالي أمام مانشستر سيتي.

وقال :"لن نسمح لأنفسنا بالخسارة مع بداية المباراة. بكل وضوح لن تكون مباراة سهلة ونعرف أننا سندخل المباراة ولسنا المرشحين للفوز".

وأكد :" ومع ذلك، مازالت لدينا فرصة. بوجود جماهيرنا خلفنا، سنبذل أقصى ما في وسعنا".

وفي عصر مختلف، كان من الممكن مقارنة شالكه ومانشستر سيتي- كفريقين يحاولان التطور وقادمين من مدينتين صناعيتين.

ولكن بينما يتعين على شالكه أن يتعامل مع قصص الحظ الصعبة ونجاحاته في مسابقة الكأس على فترات، يبقى مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز ومنافس دائم على اللقب.

ودائما ما يمتلئ ملعب شالكه بحضور 60 ألف مشجع كما أنه يملك عقد رعاية مربح من شركة "جازبروم" (وهي شركة لاستخراج الغاز الطبيعي).

ولكن حتى هذا ليس كافيا لوضعهم قريبين من معادلة المستوى المالي للفرق الانجليزية التي تعتمد بكل كبير على عائدات البث التليفزيوني والرعاة الخارجيين، الممنوع من قبل القانون الألماني- مثل مانشستر سيتي المدعوم من قبل العائلة المالكة في الإمارات.

وباحتلاله المركز الخامس عشر في قائمة مجلة "فوربس" لأغنى الأندية بقيمة 707 مليون دولار، يتأخر فريق شالكه بفارق كبير عن مانشستر سيتي الذي تبلغ قيمته 47ر2 مليار دولار.

ويحتل مانشستر سيتي المركز الخامس خلف أندية مانشستر يونايتد، وريال مدريد وبرشلونة، عملاقي إسبانيا، وبايرن ميونخ.

وفي الملعب، قدم فريق شالكه أداء مذهلا في الموسم الأول لدومينيكو تيديسكو لينهي الموسم الماضي في المركز الثاني. ولكن الفريق يواجه صعوبة كبيرة هذا الموسم حيث يحتل المركز الرابع عشر في البوندسليجا، وبات قريبا من الهبوط أكثر من التواجد في المراكز المؤهلة لأوروبا.

هذا ينذر بالسوء في مواجهة فريق مانشستر سيتي، الذي يدربه جوسيب جوارديولا، الذي يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، رغم أن مانشستر سيتي خاض مباريات أكثر من ليفربول بمباراة واحدة، ومازال ينافس على أربعة ألقاب.

وقال ناستاسيتش :"في بعض الأحيان كرة القدم التي يقدموها تكون مذهلة. بالكاد يوجد فريق بنفس جودتهم".

ويصل مانشستر سيتي إلى ألمانيا بوجوه مألوفه، متمثلة في جناح شالكه السابق، ليروي ساني، الذي انتقل لمانشستر سيتي مقابل 5ر56 مليون دولار- بجانب إلكاي جويندوجان، الذي يعود لمسقط رأسه.

وقال جويندوجان :"مازال لدي علاقات في جلسنكيرشن : عائلتي، أصدقائي المقربين. عشت فترة طفولة رائعة".

وقال :" الجميع يعتقد أن شالكه ليس لديه أي فرصة. لذلك ليس لديهم ما يخسروه ولكن لدينا الكثير".

وتم تسريح جويندوجان من أكاديمية الناشئين بشالكه وبفضل بوخوم ونورنبرج، انتهى به المطاف في اللعب لبوروسيا دورتموند، حيث فاز هناك بلقب الدوري والكأس في 2012.

وسيحظى اللاعب بصدمة كبيرة، إذا فشل، بدعم من مانشستر سيتي، في إثبات أن شالكه كان على خطأ مرة اخرى خلال المباراتين المقبلتين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات