شاهد كل المباريات

إعلان

تقارير: مانشستر سيتي لن يستفيد من تسهيلات يويفا بشأن أزمة كورونا

مانشستر سيتي

مانشستر سيتي

قالت تقارير أوروبية، إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) سيعمل على تسهيل عملية تقديم البيانات المالية للأندية المشاركة في البطولات الأوروبية، حيث قام بتمديد المدة إلى نهاية أبريل المقبل بسبب أزمة فيروس (Covid 19) المعروف عالميًا باسم "كورونا".

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإن يويفا مدد الموعد النهائي لتقديم الأندية بياناتها المالية لمدة شهر، حيث كان المعتاد أن يتم تقديم تلك البيانات بحلول 31 مارس الجاري، ونظرًا للظروف القهرية المنصوص عليها في لوائح يويفا فسيتم تسهيل الاجراءات على الأندية.

وتنص قواعد يويفا على: "أي حدث أو ظروف استثنائية خارجة عن سيطرة النادي والتي تعتبر حالة قوة قاهرة ، يتم أخذها في الاعتبار كجزء من تقييم الأندية على أساس كل حالة على حدة".

"تسمح قواعد اللعب النظيف المالية للأندية بخسارة 27 مليون جنيه إسترليني فقط على مدار ثلاثة مواسم ، وبعد ذلك فقط إذا تم تأمينها من قبل المالك. ولكن بسبب تعليق كرة القدم في جميع أنحاء أوروبا ، قد تفتقر العديد من الأندية الآن إلى أموال التلفزيون أو مكافآت الرعاية ، مما يجعل من المستحيل الامتثال لها.

وأضافت الصحيفة أن مانشستر سيتي لن يستفيد من تلك التسهيلات نظرًا لأن العقوبة الموقعة عليه من قبل تتعلق بالفترة 2012-2016.

وكان يويفا قد قرر حظر سيتي من المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة موسمين مقبلين إلى جانب تغريمه 30 مليون يورو بسبب خرق قواعد اللعب المالي النظيف.

جدير بالذكر أن مانشستر سيتي قد قدم استئنافا إلى المحكمة الرياضية (كاس) ضد عقوبة يويفا، وكان يأمل مسئوليه أن يتم البت في القضية قبل الصيف المقبل، إلا أن أزمة الفيروس حالت دون تحديد موعد لمناقشة القضية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات