جميع المباريات

دوري أبطال أوروبا

برعاية

إعلان

حكاوي رمضان.. إذا رأيتك سأقتلك!

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

وصل الجنون بكرة القدم إلى تهديد عناصر اللعبة بالقتل سواء كانوا من اللاعبين، المدربين أو حتى الحكام، ولسوء الحظ فقد وقعت عدة جرائم بالفعل لطّخت الملاعب الخضراء بالدماء.

آلاف من القصص والروايات الجنونية التي يمكنك سماعها في تلك الزاوية، فالبعض تلقى تهديدات من عصابات والبعض الآخر لم تذقه الجماهير طعم النوم بل وصل الأمر إلى رفع السلاح في وجه المدربين، وتباينت الأسباب ما بين خسارة مباريات هامة أو الاستبعاد من المشاركة الأساسية أو ربما بسبب الانتقال إلى الفريق المنافس.

ولعل أبرز ضحايا كرة القدم المعروفين حول العالم، هو اللاعب الكولومبي اندريس سكوبار الذي راح ضحية الهدف الذي سجله في مرماه خلال المباراة التي جمعت منتخب بلاده أمام نظيره الأمريكي في منافسات كأس العالم نسخة 1994.

لاعب يهدد مدربه بالقتل

لم يتمالك سيزار باجاني لاعب نادي إسكويلا بريسيدينتي روكا دي كوردوبا الأرجنتيني نفسه أمام استبعاده المستمر من قائمة الفريق الأساسية، وخلال إحدى الجلسات التدريبية للفريق قام الأرجنتيني برفع السلاح في وجه مدربه مهددا إياه بالقتل وإلحاق الأذى بالنادي إذا لم يتواجد في المباريات الأساسية للفريق، فما كان من مدرب الفريق كريستيان نييرا إلا أن يتقدم باستقالته خوفا على حياته.

زعيم مافيا يهدد حكم

وجه كارلو بيريرا، زعيم المافيا في تورينو، رسالة حملت تهديدا للحكم الإنجليزي مايكل أوليفر، الذي أدار مباراة ريال مدريد ويوفنتوس، في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية.

وقال بيريرا لأوليفر: "أتمنى أن تكون قد ودعت أبناءك جيدًا قبل المباراة".

بطاقة حمراء= مسدس

خلال إحدى منافسات دوري الدرجة الثانية البرازيلي لكرة القدم، وقعت مشادة بين حكم المباراة جابرييل مورتا وبين أحد اللاعبين.

البداية جاءت بإشهار مورتا البطاقة الحمراء في وجه اللاعب الذي فقد أعصابه ودخل في عراك واشباك بالأيدي مع حكم المباراة.

توجه الحكم إلى غرفة خلع الملابس ثم عاد حاملا مسدس ليتوجه نحو اللاعب في محاولة للاعتداء عليه.

بحسب التقارير التي نقلت الواقعة، قيل إن الحكم يعمل شرطيا بجانب عمله التحكيمي، وواجه اجراءات تأديبية بسبب تلك الواقعة.

إذا رأيتك بعد ذلك سوف أقتلك

قام أديس ياهوفيتش، لاعب فريق اف سي ويل الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية السويسري، بتهديد حكم قام بطرده خلال إحدى المباريات.

وقال اللاعب للحكم: "إذا رأيتك بعد ذلك سوف أقتلك".

قامت رابطة الدوري بإدانة اللاعب بعد تصرفه غير الرياضي وتم إيقافه لمدة 10 مباريات.

اغتيال بالخطأ

تعرض إدوين إسبينوزا لاعب فريق جواياكيل سيتي الإكوادوري لكرة القدم، للقتل رميًا بالرصاص أمام منزله.

وقال المدير الرياضي للفريق كارلوس فرانكو، إن البالغ من العمر 20 عاما قتل بالرصاص أمام منزله.

وأضاف: "إدوين كان لاعبا خلوقًا وعلى ما يبدو أن القلتة لختلك عليهم الأمر وأطلقوا النار على الشخص الخطأ".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات