شاهد كل المباريات

إعلان

التعديل الجديد لقانون 12.. المادة التي عبثت بأحلام جوارديولا وحرمته من دوري الأبطال

مانشستر سيتي

صورة أرشيفية

أحد أكثر التعديلات المثيرة للجدل التي طرأت على قانون كرة القدم في السنوات الأخيرة هو تعمد لمسة اليد، الذي شهد تفرقة كبيرة بين موقف المهاجم والمدافع في الحكم على اللعبة.

في إبريل 2019 كان المجلس الدولي لكرة القدم "إيفاب" المسئول عن تعديل قوانين كرة القدم قد أصدر تعديلًا على لمسة اليد يتم تنفيذه بداية من يونيو 2019، الشيء الذي أثار الجدل ولم يلدغ منه أكثر من مانشستر سيتي ومديره الفني بيب جوارديولا.

ونص القانون على إلغاء بند التعمد مع عدمه في اللعبة التي تلمس يد المهاجم وتؤدي إلى هدف سواء مباشرة أو تكون لمسة اليد في عملية بناء الهجمة، بينما ظل بند التعمد من عدمه محل تقدير حكم المباراة في الألعاب الدفاعية.

وبينما كان التعديل قد أُعلن بكل تفاصيله ويلعب مانشستر سيتي أمام توتنهام في ربع نهائي دوري الأبطال أحرز فيرناندو يورنتي لاعب توتنهام هدف من كرة لمسة ذراعه، فذهب التركي حكيم شاكير لمراجعة اللعبة بالفيديو الذي كان يطبق لأول مرة واحتسب الكرة لعدم تعمد لمس الكرة باليد، وخرج مانشستر سيتي من البطولة بسبب هذا الهدف، قبل أن يلغي حكم الفيديو المساعد هدف في الدقائق الأخيرة لمانشستر سيتي بداعي التسلل.

وبعد أسابيع وفي الجولات الأولى من الدور الأول للدروي الانجليزي موسم 2019-2020 سجل مانشستر سيتي أمام توتنهام هدفًا قاتلًا في الدقائق الأخيرة كان سيمنح الفوز لرجال جوارديولا لولا رجوع الحكم إلى حكم الفيديو المساعد الذي قال بأن الكرة لمست ذراع ايمريك لابورت قبل أن تذهب لزميله الذي أسكن الكرة في المرمى.

وفي الموسم الحالي 2020-2021 أقبل إيفاب على تعديل جديد يقول بأن الكرة لا تحتسب ضد المهاجم لمسة يد إلا إذا تسببت بشكل مباشر في هدف أو صناعة هدف.

لكن استمر الجدل قائم بشأن مسألة إلغاء الهدف بغض النظر عن التعمد من عدمه، ليقبل "إيفاب" على التعديل الذي سيطبق بداية من الموسم المقبل، 2021-2022 وسيكون كما يلي:

وقال ايفاب في بيان أصدره اليوم بعد اجتماع الجمعية العمومية لاصدار التعديلات الجديدة بأنه أجرى تعديلًا على قانون 12:

نظرًا لأن تفسير وقائع لمسة اليد لم يكن دائمًا متسقًا بسبب التطبيق غير الصحيحة للقانون، فقد أكد الأعضاء أنه ليست كل لمسة ليد / ذراع للاعب بالكرة تعتبر مخالفة. فيما يتعلق بمعيار اليد / الذراع التي تجعل جسم اللاعب "أكبر بشكل غير طبيعي" ، تم التأكيد على أن الحكام يجب أن يستمروا في استخدام حكمهم في تحديد صلاحية وضع اليد / الذراع فيما يتعلق بحركة اللاعب في تلك الحالة المحددة .

بعد هذا التوضيح، تحتسب مخالفة لمسة يد إذا:

لمس اللاعب الكرة عمدًا بيده / ذراعه، على سبيل المثال تحريك اليد / الذراع نحو الكرة.

لمس الكرة بيده / ذراعه عندما بطريقة جعلت جسمه أكبر بشكل غير طبيعي. يُعتبر اللاعب قد جعل جسمه أكبر بشكل غير طبيعي عندما لا يكون وضع يده / ذراعه نتيجة لحركة جسم اللاعب المعتادة في هذا الموقف المحدد أو بشكل لا يمكن تبريره. من خلال وضع يده / ذراعه في مثل هذا الوضع، يخاطر اللاعب بضرب يده / ذراعه للكرة وهو ما يجب معاقبته.

وفي حالة تسجيل هدف في مرمى الخصم؛ مباشرة من يده / ذراعه ، حتى لو كان دون عمد، بما في ذلك إذا كان الهدف من جانب حارس المرمى؛ أو مباشرة بعد أن لمست الكرة يده / ذراعه ، حتى لو كان بدون عمد.

لن يتم اعتبار لمسة اليد غير المتعدة التي تؤدي إلى تسجيل زميل في الفريق هدفًا أو الحصول على فرصة لتسجيل الأهداف بمثابة خطأ.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات