شاهد كل المباريات

إعلان

تقارير: 12 ناديا يستعدون للإعلان عن دوري السوبر الأوروبي

دوري السوبر الأوروبي

دوري السوبر الأوروبي

كشفت تقارير صحفية أن 12 ناديا من كبار الأندية في أوروبا يخططون لإنشاء بطولة أوروبية خاصة بهم تنافس مسابقة دوري أبطال أوروبا بشكل منفصل عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، وهي "دوري السوبر الأوروبي".

يأتي ذلك في الوقت الذي يعتزم فيه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" التصديق على إصلاحات شاملة في دوري أبطال أوروبا اعتبارا من عام 2024.

ووفقا لصحيفة "تايمز"، فإن 12 ناديا قرروا عدم المشاركة في المسابقة الرئيسية "دوري أبطال أوروبا"، التي يديرها الاتحاد الأوروبي، مع إنشاء دوري السوبر الأوروبي، وقد يتم الإعلان الرسمي عنها مساء اليوم الأحد.

وجاءت أسماء الأندية كالتالي: ثلاثة من إسبانيا (ريال مدريد، برشلونة، أتلتيكو مدريد)، ثلاثة من إيطاليا (يوفنتوس، ميلان، إنتر ميلان)، والستة الكبار في إنجلترا (ليفربول، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، تشيلسي، توتنهام، آرسنال).

وستخلو البطولة الجديدة من الفرق الفرنسية مثل باريس سان جيرمان والألمانية مثل بايرن ميونيخ بطل أوروبا.

وتتمثل الخطة غير المعلنة في مشاركة مجموعة من أقوى الأندية الأوروبية في بطولة مستقلة بنظام الدوري مع أدوار نهائية، بعدد يصل إلى 18 ناديا.

وأوضحت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أنه التي من المحتمل أن تواجه تلك الأندية عقوبات من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعدم اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وتردد أن رابطة الأندية الأوروبية (إيكا) ولجنة المسابقات في يويفا توصلتا لاتفاق يوم الجمعة بشأن زيادة عدد الفرق المشاركة في دوري أبطال أوروبا من 32 إلى 36 فريقا وكل فريق يلعب عشر بدلا من ست مباريات في دور المجموعات في مبادرة عرفت باسم "النموذج السويسري".

ويشارك فريقان من الفرق الأربعة التي تم إضافتها لدوري الأبطال، من خلال نتائجيهما على مر التاريخ بدلا من التأهل من خلال الدوري المحلي.

وتسعى كبار الأندية الأوروبية في الوقت الحالي بالتعاون مع بعضها البعض من أجل تأسيس بطولة دوري السوبر الأوروبي بمشاركة كافة الأندية الكبرى في القارة العجوز دون الرجوع إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، مع إمكانية تحقيق عوائد من وراء هذا الأمر تبلغ 5 مليار يورو.

وستحصل الأندية التي تشارك بشكل دائم على 350 مليون يورو سنويًا، وهو ما يجعل البعض يفسر الأمر على أنه مجرد تهديد إلى يويفا وفيفا بغرض زيادة قيمة العائد من وراء مشاركة الأندية في دوري الأبطال وكأس العالم للأندية، حيث أن العائد من وراء البطولة يمثل عدة أضعاف تحقيق لقب أوروبي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات