شاهد كل المباريات

إعلان

مباراة صنعت نجما 7.. سيرجي روبيرتو مَن يعرفه؟

سيرجي روبرتو

سيرجي روبرتو

يبدأ اللاعبون مسيرتهم مع كرة القدم، يشاركون في المباريات ويحصدون النقاط ويكتسبون الخبرات، حتى تأتي اللحظة الفاصلة والتي تكون نقطة التحول في حياة أي لاعب، المباراة التي تصنع منه لاعبا جديدا، ليصبح نجما مؤثرًا.

في سلسلة "مباراة صنعت نجم" خلال شهر رمضان، سنسرد يوميا في كل حلقة، مباراة قدمت للعالم نجما جديدا في كرة القدم.

ونرصد في تلك الحلقة واحدة من أعظم اللحظات في تاريخ نادي برشلونة الإسباني، في تلك الليلة يوم 8 مارس 2017 في ملعب "كامب نو، حوَّل الفريق الكتالوني هزيمته 4-0 أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا بفوزه 6-1 على أرضه.

وكانت هذه هي أكبر نتيجة لمبارة عودة في تاريخ دوري أبطال أوروبا، لينجح برشلونة في التأهل إلى ربع النهائي بإجمالي مجموع مباراتي الذهاب والإياب (6-5).

سيتذكر جميع مشجعي برشلونة تلك الليلة الملحمية إلى الأبد، لكنها مميزة بشكل خاص لأحد اللاعبين وهو سيرجي روبرتو، الذي سجل هدف الريمونتادا بتدوين الهدف السادس الأخير في المباراة ليضع فريقه في ربع النهائي وتنفجر الاحتفالات في كامب نو.

"من سجّل هدف التاريخ؟، سيرجي روبيرتو، سيرجي روبيرتو مَن يعرفه؟، من يعرف هذا السيرجي؟، سجل أغلى كرة في مرمى تراب، ووصل ببرشلونة إلى ربع النهائي، هستيريا يا سادة المستشفيات في كتالونيا ستشتغل الليلة كثيرا".

كان هذا تعليق عصام الشوالي على الهدف التاريخي، ثم بدأ اسم سيرجي روبيرتو يتردد على لسان مشجعي كرة القدم، حيث قال اللاعب نفسه في الذكرى السنوية الأولى لتلك المباراة: "أنا سعيد لأن الجماهير تذكرني بهذا الهدف".

وأضاف: "شاهدت المباراة مرة أخرى عدة مرات، في الليلة التي أعقبت الهدف، لم أستطع النوم".

احتفل مشجعو نادي برشلونة حول العالم بالهدف القاتل لسيرجي روبرتو، ولجأ البعض إلى وسائل التواصل الاجتماعي لمشاركة ابتهاجهم بالنتيجة المذهلة في ليلة لا تنسى.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات