جميع المباريات

الدوري الإنجليزي

برعاية

إعلان

"كارثة ماجواير".. ماذا قدم أغلى مدافع في التاريخ بانطلاقة 2020/2021؟

ماجواير

ماجواير

نتيجة كارثية، زادت متاعب النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعدما سقط فريقه على ملعبه أمام توتنهام هوتسبر بستة أهداف مقابل هدف، في الجولة الرابعة من عمر منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتلقى سولشاير ضربة قوية بطرد نجمه الفرنسي أنتوني مارسيال في الدقيقة الثامنة والعشرين، عندما كانت النتيجة تشير لتأخره بهدفين مقابل هدف، قبل أن ينهار فريقه ويستقبل أربعة أهداف.

ورغم الطرد الذي أثر كثيرًا على مانشستر يونايتد، إلا أن العديد من لاعبيه أظهروا مستويات كارثية على الصعيد الفردي، وأبرزهم الإنجليزي هاري ماجواير، أغلى مدافع في تاريخ كرة القدم، والذي تعاقد معه مانشستر يونايتد، من صفوف ليستر سيتي، مقابل 85 مليون جنيه إسترليني، قبل انطلاق الموسم الماضي.

ونالت صفقة انتقال ماجواير انتقادات عالمية واسعة، في ظل اتهامات بـ "المبالغة" في إمكانيات مدافع فريقي هال سيتي وليستر سيتي السابق، والذي لم يقدم لفريقه ما يستحق الرقم التاريخي الذي تم دفعه مقابل الحصول على خدماته.

وعُقدت مقارنات عديدة بين صفقة ماجواير، وصفقة انتقال المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك إلى صفوف ليفربول، الذي دفع 75 مليون جنيه إسترليني مقابل الحصول على خدماته مطلع عام 2018.

لكن المدافع الهولندي قدم مستويات مبهرة بقميص ليفربول، وساهم في تتويج فريقه بدوري أبطال أوروبا، كأس السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية والدوري الإنجليزي الممتاز، خلال الموسمين الماضي والحالي.

كما تُوج فان دايك بجائزة أفضل لاعب في أوروبا وأفضل لاعب في إنجلترا في موسم 2018/2019، ونافس بقوة على الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة فرانس فوتبول لأفضل لاعب في العالم، حيث حل ثانيًا خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة فريق برشلونة الإسباني، في استفتاء عام 2019.

ورغم أن ماجواير قدم آداءً مقبولًا خلال مواجهة مانشستر يونايتد الأولى بالدوري الإنجليزي الممتاز، حيث قطع الكرة أربع مرات، وقام بتدخل ناجح، إلى جانب تفوقه في ست التحامات ثنائية نصفها هوائية، لكنه لم يلعب الدور المأمول في هجمتين كلفتا فريقه هدفين، خاصة في الهدف الثالث.

لكن ما قدمه ماجواير خلال المواجهتين التاليتين بالدوري الإنجليزي الممتاز كان أسوأ كثيرًا، حيث لم يقطع الكرة في أية مناسبة خلال المواجهة التي فاز بها مانشستر يونايتد بصعوبة على برايتون، قبل مواصلة الظهور ذاته في مواجهة توتنهام، بعدما فشل مجددًا في قطع الكرة طوال أحداث اللقاء، كما لم يقم بتدخل ناجح طوال أحداث اللقاء أيضًا.

زادت الأمور سوءًا فيما يتعلق بظهور ماجواير خلال مواجهة توتنهام، حيث فشل في الفوز بأي التحام ثنائي طوال أحداث اللقاء، كما كان شريكًا في ارتباك تسبب في استقبال فريقه هدفين خلال سبع دقائق، قبل طرد مارسيال.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات