جميع المباريات

دوري أبطال أوروبا

برعاية

إعلان

سجل للمرة الثالثة في شباكه.. ما سر العداء بين دي بروين وكورتوا؟

دي بروين

دي بروين

استطاع النجم البلجيكي كيفين دي بروين أن يسجل الهدف الأول في انتصار فريقه مانشستر سيتي بنتيجة (4-3) على ريال مدريد في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتعتبر هذه هي المرة الثالثة التي يزور فيها دي بروين شباك مواطنه تيبو كورتوا حارس ريال مدريد.

دي بروين استطاع أن يسجل في شباك كورتوا مرتين سابقتين قبل مواجهة نصف النهائي، أولها كانت عندما كان كورتوا حارساً لنادي تشيلسي في موسم 2017-2018، وساعد وقتها دي بروين فريقه مانشستر سيتي في الفوز على البلوز بنتيجة (1-0) ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

والمرة الثانية كانت أمام ريال مدريد في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا في موسم 2019-2020، عندما سجل الهدف الثاني في شباك كورتوا، ليقود فريقه للفوز بنتيجة (2-1).

وعلى الرغم من ارتداء نفس قميص المنتخب البلجيكي، إلا أن الثنائي دي بروين وكورتوا فإنهما لا يتفقان على الإطلاق، فما السبب؟

يعود سبب عداء الثنائي البلجيكي، عندما تورط كورتوا عندما كان حارسا لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، في قضية جنسية مع كارولين لينين صديقة زميله في المنتخب دي بروين.

وكشف دي بروين عن هذه الفضيحة في كتاب حول سيرته الذاتية وقال: "سافرت صديقتي كارولين مع أصدقائها إلى مدريد، وهناك بدأت علاقة غرامية مع تيبو، هو قال لصديقتي لا يجوز فعل ذلك، لا زلت أعاني جراء ذلك".

وكاد ما فعله الحارس البلجيكي العملاق في أن يحرمه من المشاركة مع منتخب بلاده في منافسات كأس العالم 2014 في البرازيل، بعدما وقف مارك فيلموتس مدرب بلجيكا إلى جانب دي بروين في هذه المسألة، خلال التحضيرات لخوض بطولة كأس العالم 2014، حيث ترك مصير كورتوا بيد زميله دي بروين، بشأن المشاركة في البطولة أو الحرمان منها.

وكتب دي بروين في سيرته الذاتية: "سألني المدرب ما إذا كان ممكنا بقاء تيبو في الفريق، لا أعتقد أنه يحق لي أن أقرر من الذي يجب أن يلعب مع المنتخب الوطني، على الرغم من أن الشخص قد أخطأ، ولكنه حارس مرمى جيد ويجب أن يبقى".

وخرجت كارولين لينين صديقة دي بروين القديمة بعدها لتؤكد خيانة نجم مانشستر سيتي الحالي مع زميله كورتوا، بعدما خدعها دي بروين وخانها مع إحدى صديقاتها.

وقالت لينين: "في عام 2012 قام كيفن بخيانتي مع صديقتي لكنني أعطيته فرصة أخرى ولكن علاقتنا كانت قد تأثرت، سافرت لمدريد وسألته أن يأتي ولكن حدث أمرا لم يكن ينبغي وأن يحدث".

واختتمت: "تلك الليلة عرض كورتوا ما لم يفعله دي بروين طوال 3 سنوات، معه كنت أستطيع التحدث عن أي شيء حتى أنه حضر لي وجبة رائعة، ثم فكرت دي بروين خدعني فلماذا لا أفعل ذلك أيضا معه؟.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات