شاهد كل المباريات

إعلان

كان شكلها ايه؟.. قفازات حارس المرمى

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

على الرغم أن "القفازات" قطعة رئيسية في معدات حارس المرمى، إلا أن تاريخها مثير للجدل إلى حد ما، فلا يوجد تاريخ زمني رسمي محدد معترف به فيما يتعلق بتطورها.

تلك الحالة العشوائية جعلت البعض ينسب ريادة ارتداء القفازات إلى أكثر من حارس مرمى، -هذا لا يعني أن تلك الادعاءات كاذبة أو غير صحيحة-، وإن كان الشائع أن الحارس أماديو راوؤل كاريزو الملقب بـ"طرزان الأرجنتين" أول من ارتدى القفازات خلال فترة تواجده مع فريق ريفربليت في الأربعينيات.

في عام 1885، حصل البريطاني ويليام سايكس على براءة اختراع زوج من "القفازات الجلدية" مزود بطبقة من المطاط الهندي للمساعدة في حماية أيدي الحارس.

لم يرتدِ حراس المرمى قفازات بشكل عام في أوائل القرن العشرين، ولا يوجد ذكر للقفازات في قوانين اللعبة الأصلية لعام 1863، لذلك لم يكن حارس المرمى يكسر أي قواعد إذا أراد الحفاظ على يديه دافئة، فقد كان البعض يرتدي قفازات من الصوف.

أصبح استخدام قفازات حارس المرمى أكثر شيوعًا في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات، وازداد الطلب عليها حتى أصبحت أساسية للاعبين المحترفين والهواة على حد سواء بعدما باتت تقدم حماية ليد اللاعب وتمكنه من إحكام قبضته على الكرة.

نُسب لجوردون بانكس ، حارس مرمى المنتخب الإنجليزي الأسطوري، بدء استخدام قفازات حارس المرمى عندما فازت إنجلترا على ألمانيا الغربية في ويمبلي في كأس العالم عام 1966 للمطالبة، كما صُمم له قفاز خصيصا قبل المشاركة في كأس العالم 1970 التي أقيمت في المكسيك.

كانت قفازات بانكس مصنوعة من القطن مع وجود بقع مطاطية مقوسة على الأصابع والمفاصل وراحة اليد.

بحلول الثمانينيات، أصبحت القفازات قطعة أساسية لحارس المرمى، وبدأ المصنعون إجراء المزيد من التغييرات على تصميماتهم بما يتناسب مع ظروف الطقس وملمس الكرة، بجانب التجربة ما بين استخدام الاسفنج والمطاط المقوى والمطاط العادي والمخدد.

بحلول نهاية الثمانينيات، كان من النادر رؤية حارس مرمى في الملعب بدون قفازات، بيقال أن آخر حارس مرمى فعلها -في إنجلترا على الاقل- كان سايمون فارنورث حارس مرمى بولتون واندرارز في مباراته ضد بريستول سيتي في نهائي بطولة "Freight Rover" في ويمبلي عام 1986، وخسر فريقه بثلاثية دون رد.

استمرت التطورات على قدم وساق في التسعينات، وقدمت شركة "أديداس" قفاز أسمته "Fingersave" مزود بالبلاستيك المقوى، وعلى الرغم من صداه الجيد إلا أنه لم يرضي رغبات جميع حراس المرمى واشتكى البعض من نقص المرونة.

ومع تقدم التكنولوجيا، لجأ المصنعون لاستخدام "اللاتكس" في صناعة القفازات مما أضفي عليها متانة وقوة، كما تم إضافة قوالب وألوان جديدة تسمح لحارس مرمى باختيار ما يتناسب معه.

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات