جميع المباريات

إعلان

"الأب الحذر" .. كيف يلعب كيروش المدير الفني الجديد لمنتخب مصر؟

كيروش

كيروش

ربما تعرف البرتغال بـ "برازيل" أوروبا في إشارة إلي الكرة الجميلة التي تلعبها الدولة الأوروبية التي استعمرت البلد الأكبر في أمريكا الجنوبية وأمريكا اللاتينية لمدة تتخطى الـ 400 عام ولكن هذا الوضع لا يندرج تحته المدربين الذي يغلب على معظمهم الطابع الدفاعي وأشهرهم جوزيه مورينيو مدرب روما الحالي وكارلوس كيروش المدير الفني الجديد لمنتخب مصر.

جاء كيروش " البروفيسور" من خلفية أكاديمية تخصصية في اللياقة البدنية كالكثير من أقرانه في البرتغال الذين يعلون من قيمة الدراسة الأكاديمية لمساعدتهم في التدريب وهو المشوار الذي خاضه كيروش الذي يعرف بـ "أب نجاح الكرة البرتغالية" لنجاحه مع جيل منتخب الشباب تحت 21 عامًا الذي تولى تدريبه من 1989 وحتى 1991 ونواة الجيل التاريخي لمنتخب بلاده.

خلفية كيروش الأكاديمية انعكست على أدءاه في العمل فهو المدرب المنظم الذي يضع البحث وجمي المعلومات كأساس لعمله ويهتم بأدق التفاصيل ولديه العديد من أدوات التطوير التي تهدف إلى تطوير اللاعبين مع حذر يتسم به أقرانه من الذين يعملون دون اندفاع أو عشوائية في إدارة الاشياء.

يفضل كيروش طريق 4-3-3 مع معظم المنتخبات التي عمل بها، فهي الطريق التي استخدمها في أغلب مبارياته مع منتخب كولومبيا أخر محطاته التدريبية (لعب بها 12 مباراة من أصل 18) وكذلك مع المنتخب البرتغالي (لعب بها 17 مباراة من أصل 28 مباراة) وبين الفترتين تخلى عنها مع منتخب إيران الذي شهد تجربته الأطول مع كرة القدم حيث تنوعت طريقة لعبه مع الدولة الفارسية بين طريقة 4-1-4-1 التي لعب بها المباريات الكبرى وطريقة 4-2-3-1 طريقة منتخب مصر الحالية.

ولعب كيروش مع منتخب إيران 97 مباراة ، فاز في 60 وتعادل في 24 وخسر 13 وسجل 189 هدف وقبل 65 فيما لعب 28 مباراة مع البرتغال (في ولايته الثانية)  فاز في 15 وتعادل في 9 وخسر 4 مسجلاً المنتخب تحت قيادة 51 هدف وقبل 18 بعد ولايىة أولي في بداية التسيعنات لعب فيها 21 مباراة فاز منها بـ 8 مباريات وتعادل في مثلهم وخسر 5 مباريات.

التجربة الأولى لكيروش مع في أفريقيا كانت مع جنوب أفريقيا 2002 حيث خرج من كأس الأمم الأفريقية من دور ربع النهائي بالهزيمة أمام مالي 0-2 حيث قاد منتخب الأولاد 7 مباريات فاز في 3 وتعادل في 2 وخسر في 3 وخلال وجوده كسر عقدة الفراعنة للبافانا بافانا وفاز على منتخب مصر تحت قيادة الراحل محمود الجوهري بهدف نظيف .

وواجه المدرب البرتغالي مع كولومبيا أخر محطاته التدريبية اخفاقاً غير مسبوق حيث قادهم في 18 مباراة فاز في 9 وتعادل 4 وهزم في 5 مباريات كان أخرها أكبر هزائمه في الطرة القدم بنتيجة 1-6 من الإكوادور.

وبخلاف النتائج ونهج كيروش التكتيكي فالمدرب مشهور عنه اكتشاف المواهب والاستعانة بعناصر جديدة وهو ما فعله مع البرتغال ومع إيران التي قدم فيها وجوه جديدة أبرزهم الحارس دانييل دافاري .

0

إعلان

أخبار تهمك

أخبار الميركاتو

المزيد

أهم الانتقالات

اللاعب
إنتقل الى
تفاصيل الصفقة

التعليقات