جميع المباريات

تصفيات كأس العالم-إفريقيا

برعاية

إعلان

رئيس يويفا: خطة إقامة كأس العالم كل عامين "مجرد هراء"

كأس العالم

كأس العالم

قال السلوفيني ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اليوم الخميس، إن خطة الفرنسي أرسين فينجر بإقامة بطولة كأس العالم كل عامين كانت "مجرد هراء"، مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) رأى أنه من المنطقي التخلي عن تلك الفكرة أخيرا.

كان السويسري جياني إنفانتينو، رئيس فيفا، قد أشار الأسبوع الماضي إلى أن الاتحاد الدولي أسقط المشروع، الذي أثار انتقادات شديدة من يويفا واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) على وجه الخصوص.

وقال إنفانتينو إن فيفا لم يقترح مطلقا تغيير نظام البطولة التي تقام كل أربع سنوات ،منذ النسخة الأولى للمونديال التي استضافتها أوروجواي عام 1930.

لكن الكثيرين كانوا ينظرون إلى إنفانتينو على أنه كان أحد الداعمين لهذا المخطط، لاسيما بعد تصريحاته التي أدلى بها في يناير الماضي، وأشار خلالها إلى أن إقامة المونديال كل عامين من شأنه أن يوفر زخماً للمهاجرين الأفارقة لتجنب العبور المحفوف بالمخاطر إلى أوروبا، مما يشير إلى أنه يمكنهم أن يتجنبوا "الموت. في البحر".

وأثارت تصريحات إنفانتينو انتقادات واسعة النطاق في ذلك الوقت.

وقال سيفرين في مؤتمر صحفي اليوم الخميس "نحن سعداء بأن فيفا أمر بعدم طرح مشروع إقامة نهائيات كأس العالم كل عامين للنقاش نهائيا".

وأضاف سيفرين "لم يتم اقتراح هذا المشروع من جانب فيفا بشكل رسمي، لكن الاتحاد الدولي أيده. من الجيد أنهم استمعوا إلى مجتمع كرة القدم".

وأوضح رئيس يويفا "بالنسبة لي، من الجيد جدًا أن هذا المشروع الذي يعتبر مجرد هراء بعيدا عن الطاولة".

كان فينجر، المدير الفني السابق لفريق أرسنال الإنجليزي، الذي يشغل رئيسا للتنمية العالمية لكرة القدم في المنظمة الدولية الحاكمة للعبة، المدافع الرئيسي عن إجراء كأس العالم كل سنتين، حيث قام بالترويج لتلك الخطة على نطاق واسع قبل تصويت محتمل.

وزعم إنفانتينو أن التعديلات المقترحة ستحقق عوائد مالية كبيرة، إذا تمت الموافقة عليها، مع زيادة قدرها 4ر4 مليار دولار في أول دورة مدتها أربع سنوات من التقويم الدولي الجديد، والتي قد ترتفع إلى 6ر6 مليار دولار إذا قام كل اتحاد أيضا بتحويل البطولات الإقليمية لتصبح كل سنتين.

ويبدو من غير المرجح الآن حدوث تصويت في المستقبل القريب، وتساءل سيفرين عما إذا كان ينبغي إضافة أي بطولات كبرى أخرى إلى التقويم الدولي.

وأوضح سيفرين "بالنسبة للبطولات الجديدة، لا أعتقد أن هناك الكثير من الوقت لمسابقات جديدة، لكن دعونا نتحدث عنها ونرى. في الوقت الحالي، لم نناقش ذلك".

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات