جميع المباريات

إعلان

أوروجواي تسحق كولومبيا بثلاثية في تصفيات المونديال (فيديو)

أوروجواي

أوروجواي

استعاد منتخب أوروجواي اتزانه في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 وحقق فوزا غاليا 3 / صفر على مضيفه الكولومبي في الجولة الثالثة من التصفيات.

وكان منتخب أوروجواي خسر 2 / 4 في الجولة الماضية أمام نظيره الإكوادوري في أكتوبر الماضي ولكنه استعاد اتزانه من خلال الفوز الثمين على المنتخب الكولومبي ليرفع رصيده إلى ست نقاط ويتقدم للمركز الثالث مناصفة مع الإكوادور وبفارق الأهداف فقط خلف البرازيل وبفارق نقطة واحدة خلف المنتخب الأرجنتيني المتصدر.

وتجمد رصيد المنتخب الكولومبي عند أربع نقاط ليتراجع إلى المركز السادس بفارق نقطة واحدة خلف باراجواي وذلك بعدما مني الفريق بهزيمته الأولى في التصفيات الحالية.

وأنهى منتخب أوروجواي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله إدينسون كافاني في الدقيقة الخامسة.

وفي الشوط الثاني، عزز الفريق تقدمه بالهدف الثاني الذي سجله لويس سواريز من ضربة جزاء في الدقيقة ليرفع رصيده إلى أربعة أهداف في صدارة قائمة هدافي التصفيات حتى الآن علما بأن جميع الأهداف الأربعة جاءت من ضربات جزاء.

واختتم البديل داروين نونيز التسجيل في المباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 73 فيما شهدت الدقيقة 90 طرد اللاعب الكولومبي ييري مينا لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وباغت منتخب أوروجواي مضيفه بهدف مبكر للغاية سجله إدينسون كافاني في الدقيقة الخامسة.

وجاء الهدف اثر تمريرة من ناهيتان نانديز وصلت إلى كافاني المندفع داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة زاحفة مباشرة على يسار الحارس بعدما مرت الكرة من تحت اللاعب ييري مينا.

وحاول المنتخب الكولومبي الرد وتسجيل هدف التعادل ، وشن الفريق بعض المحاولات الهجومية في الدقائق التالية ولكنها افتقدت للتركيز والدقة.

وفي المقابل ، اعتمد منتخب أوروجواي على الهجمات المرتدة السريعة التي كادت تسفر عن الهدف الثاني في الدقيقة 25 عندما سقطت الكرة من يد الحارس ديفيد أوسبينا بعد تسديدة متوسطة القوة ولكن الحارس والدفاع صححا الخطأ سريعا قبل أن يلحق كافاني بالكرة.

وعاند الحظ المنتخب الكولومبي في الدقيقة 29 اثر كرة هيأها دوفان زاباتا إلى زميله ييري مينا أمام المرمى مباشرة ولكن الأخير لم يستطع الوصول للكرة.

وواصل المنتخبان محاولاتهما خلال الدقائق التالية لكن دون خطورة حقيقية على المرميين.

وأجرى البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الكولومبي تغييرا تنشيطيا مبكرا بنزول لويس دياز في الدقيقة 32 بدلا من ويلمار باريوس.

وطالب لاعبو كولومبيا بضربة جزاء في الدقيقة 39 عندما سقط اللاعب البديل لويس دياز داخل الكرة بعد التحام من رودريجو بينتانكور لاعب أوروجواي ، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وانحصر اللعب في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط بوسط الملعب لينتهي الشوط بتقدم منتخب أوروجواي بهدف نظيف.

واستأنف المنتخب الكولومبي ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني في ظل تراجع الضيوف للدفاع.

وعاند الحظ المنتخب الكولومبي في الدقيقة 50 حيث تصدى الحارس والقائم لضربة رأس رائعة من دوفان زاباتا اثر تمريرة طولية وصلت منها الكرة إليه أمام مرمى أوروجواي.

وفي غمرة الهجوم الكولومبي ، خطف بينتانكور الكرة من لاعبي كولومبيا في وسط الملعب وشن هجمة مرتدة سريعة تبادل فيها الكرة مع كافاني لكن بينتانكور تعرض للإعاقة من قبل جيسون مورييلو داخل منطقة الجزاء ليحتسبها الحكم ضربة جزاء في الدقيقة 51 .

ورغم اعتراضات لاعبي كولومبيا على احتسابها ضربة جزاء ، أصر الحكم على قراره وسددها لويس سواريز على يسار الحارس محرزا الهدف الثاني لأوروجواي في الدقيقة 54 .

وأثار الهدف الثاني حفيظة لاعبي المنتخب الكولومبي الذين اندفعوا في الهجوم بقيادة اللاعب خاميس رودريجيز.

وسدد يوهان موخيكا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 56 تصدى لها حارس أوروجواي وأخرجها لركنية شكلت بعض الخطورة لكنها لم تسفر عن شيء.

كما سدد لويس مورييل ضربة حرة من أمام منطقة جزاء أوروجواي في الدقيقة 59 ولكن الكرة ذهبت عاليا.

ورغم هذا ، لم يقدم المنتخب الكولومبي ما يمكنه من تعديل النتيجة كما تبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية لكن دون خطورة على المرميين أيضا.

وبدا الغضب والاستياء واضحا على لويس سواريز لدى استبداله باللاعب جوناثان رودريجيز في الدقيقة 70 .

وضاعف منتخب أوروجواي من الضغوط على مضيفه بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 73 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة للمنتخب الأوروجوياني وصلت منها الكرة إلى اللاعب داروين نونيز ، الذي لعب في بداية الشوط الثاني ، على بعد أمتار من منطقة الجزاء حيث هيأ الكرة لنفسه ثم سددها مباغتة من مسافة بعيدة لتسكن المرمى على يمين الحارس الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا.

وأوقف الحكم المباراة في الدقيقة 79 لمراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) اثر مطالبات من لاعبي كولومبيا بضربة جزاء لوجود لمسة يد داخل منطقة جزاء أوروجواي لكن نظام (فار) أكد عدم وجود تعمد.

ومرت الدقائق الأخيرة من المباراة دون محاولات جادة من الفريقين على المرمى.

وطرد اللاعب الكولومبي ييري مينا في الدقيقة 90 لنيله الإنذار الثاني في المباراة بعد التحام قوي من داروين نونيز قبل انتهاء اللقاء بالفوز الكبير لأوروجواي بثلاثية نظيفة.

0

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات