شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. منذ رحيل مورينيو.. ثنائية بوجبا وراشفورد تصنع 65% من قوة يونايتد الهجومية

بوجبا وراشفورد

بوجبا وراشفورد

مجددًا، وبشكل أصبح معتادًا منذ رحيل البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لفريق مانشستر يونايتد، قادت ثنائية "بوجبا - راشفورد" فريق مانشستر يونايتد لفوز جديد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ونجح مانشستر يونايتد في إضافة ثلاث نقاط لرصيده في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما تجاوز مضيفه ليستر سيتي بهدف نظيف سجله ماركوس راشفورد بعد تمريرة من بول بوجبا، ليصل إلى النقطة 48 يواصل تضييق الخناق على تشيلسي وآرسنال صاحبي المركزين الرابع والخامس.

وشكل تألق لاعب خط الوسط الفرنسي بول بوجبا والمهاجم الإنجليزي الصاعد ماركوس راشفورد الجزء الأبرز من تألق مانشستر يونايتد تحت قيادة المدير الفني النرويجي في الجولات الأخيرة من عمر بريميرليج، حيث لم يفقد يونايتد سوى نقطتين خلال 8 مباريات خاضها تحت قيادة سولشاير.

وتغلب مانشستر يونايتد تحت قيادة المدير الفني النرويجي على كل من كادريف سيتي، هادرسفيلد تاون، بورنموث، نيوكاسل يونايتد، توتنهام هوتسبر، برايتون وليستر سيتي، بينما تعادل في مواجهة وحيدة أمام بيرنلي.

سجل مانشستر يونايتد 20 هدفًا تحت قيادة سولشاير في 8 مباريات لعبها الفريق تحت قيادة سولشاير، برز خلالها بشكل واضح تأثير بوجبا وراشفورد، حيث لم تخل أي مباراة من تسجيل أو صناعة النجمين الفرنسي والإنجليزي.

وساهم بوجبا وراشفورد سويًا بشكل مباشر في 13 هدفًا بين الأهداف العشرين التي هز بها مانشستر يونايتد شباك منافسيه تحت قيادة سولشاير، وهو ما يشكل 65% من قوة مانشستر يونايتد الهجومية على الصعيد الرقمي في تلك الفترة.

وسجل بوجبا ستة أهداف وصنع هدفًا خلال المباريات الثمان الأخيرة لمانشستر يونايتد في بريميرليج، بينما سجل راشفورد خمسة أهداف وصنع هدفًا خلال الفترة ذاتها، كما اشترك اللاعبان في ثلاثة أهداف، حيث صنع راشفورد هدفًا لبوجبا، وصنع الأخير هدفين للمهاجم الإنجليزي.

واقتنص بوجبا وراشفورد فوزين لمانشستر يونايتد، حيث فاز الفريق بنتيجة 1-0 في مباراتين بين المباريات الثمانية، كانتا أمام توتنهام هوتسبر وليستر سيتي، وفي المباراتين سجل راشفورد الهدف الوحيد من صناعة بوجبا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

`2

الأهلي يحتل المركز الثالث برصيد 58 نقطة، بينما يحتل المصري المركز الرابع برصيد 46 نقطة