شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. ماذا قدم رونالدو في موسمه الأول ليتوج بجائزة لاعب العام في إيطاليا؟

رونالدو

رونالدو

مشهد جديد بين مشاهد أصبحت معتادة في مسيرة البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي سيحمل مساء اليوم الأحد تتويجه بجائزة لاعب العام في إيطاليا، في موسمه الأول بقميص عملاق مدينة تورينو.

وأعلنت رابطة الدوري الإيطالي أمس السبت عن جوائزها للموسم الذي شارف على الانتهاء، والتي تتصدرها جائزة لاعب العام في إيطاليا، التي تُمنح تبعًا لما قدمه اللاعب في جميع المسابقات المحلية.

وإلى جانب رونالدو فاز فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا المخضرم بجائزة أفضل مهاجم، وفاز سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش نجم لاتسيو بجائزة أفضل لاعب خط وسط، وذهبت جائزة أفضل مدافع إلى كاليدو كوليبالي نجم نابولي، بينما سيُتوج سمير هاندانوفيتش قائد إنترناسيونالي بجائزة أفضل حارس مرمى، وفاز نيكولو زانيولو لاعب روما بجائزة أفضل لاعب شاب.

وقدم رونالدو ذو الـ 34 عامًا مستويات مميزة في موسمه الأول بالملاعب الإيطالية، بعدما صاحبت ضجة كبيرة صفقة انتقاله غلى حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي، حملت توقعات ارتفع سقفها للغاية.

يحتل رونالدو المركز الثالث في جدول ترتيب هدافي دوري الدرجة الأولى الإيطالي، برصيد 21 هدفًا، بفارق خمسة أهداف خلف المتصدر كوالياريلا، وهدف وحيد خلف دافون زاباتا نجم أتالانتا.

وساهم رونالدو في 32 هدفًا خلال مشوار يوفنتوس بالدوري المحلي، حيث صنع 11 هدفًا بجانب أهدافه الـ 21، ليصبح المساهم الأبرز في تتويج يوفنتوس بلقب الدوري الثامن على التوالي.

وسجل رونالدو أربع ثنائيات في الدوري، افتتحها أمام ساسولو في الجولة الرابعة، إيمبولي في الجولة العاشرة، سامبدوريا في الجولة التاسعة عشرة وبارما في الجولة الثانية والعشرين.

وتألق النجم البرتغالي في العديد من مواجهات القمة بالدوري، حيث صنع ثلاثة أهداف أمام نابولي في الجولة السابعة، ليقود يوفنتوس للفوز بنتيجة 3-1، كما سجل هدفًا أمام ميلان ليفوز يوفنتوس 2-0 في الجولة الثانية عشرة، وأنقذ يوفنتوس من الخسارة أمام إنترناسيونالي ليتعادل الفريقان 1-1 في الجولة الرابعة والثلاثين.

وقاد رونالدو فريقه للفوز بالبطولة المحلية الاولى في الموسم الحالي، قبل حسم لقب الدوري، حيث سجل هدف الفوز على إيه سي ميلان في مواجهة السوبر الإيطالي، التي أقيمت بالمملكة العربية السعودية في شهر يناير الماضي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات