• عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جميع المباريات

إعلان

الزاوية الخادعة في اللعبة الأكثر جدلاً في المونديال .. لماذا أثار هدف اليابان في إسبانيا الإنقسام؟

تصدر هدف فوز اليابان على إسبانيا المشهد في مونديال 2022 وأصبح الأكثر إثارة للجدل في البطولة العالمية لأهميته وصعوده بالساموراي إلى دور الـ 16 وتسبب في إقصاء المانشافت.

الحكم المساعد في المباراة احتسب ضربة مرمى لصالح إسبانيا بداعي خروج الكرة من الملعب قبل ان يلعبها الياباني ميتوما إلى زميله تاناكا في كرة الهدف، لكن تدخل حكم الفيديو المساعد في الأمر.

بعد فترة من التدقيق في اللعبة قام حكم الفيديو المساعد فيرناندو جيريرو باحتساب هدف لصالح المنتخب الياباني، لتنقلب المجموعة رأسا على عقب بسببه.

الأمر لا يرتبط بالتكنولوجيا التي وقفت عاجزة أمام التحقيق وتركت للعين البشرية التي حكمت على الهدف من زاوية واحدة فقط وهو ما أثار اللغط ولكن أين الحقيقة وما السبب وراء الانقسام.

طالع أيضاً .. تكنولوجيا التتبع لم تعمل.. كيف تم احتساب هدف اليابان أمام إسبانيا؟

في قانون كرة القدم تعد الخطوط التي تحيط الملعب هي جزء من الملعب وتحتسب الكرة خارجه في حالة أن تكون خارج الخطوط بكامل محيطها ، ونفس الحال في الخطوط التي تحيط بمنطقة الجزاء في جزء من المنطقة نفسها .

ويرجع اللغط إلى مشاهدة تمرير ميتوما من زاوية أفقية (السهم الأصفر) حيث توضح هذه الزاوية عدم ملامسة الكرة بشكل مباشر لخط المرمى (الخط الأحمر) ولكن هنا تم إغفال محيط الكرة وإسقاطه على خط المرمى .

ومن الزاوية العمودية التي أعتمدت عليها قناة بي إن سبورتس وهي الأكثر دقة والتي تمكن من إسقاط محيط الكرة بالكامل على خط المرمي تم توضيح أن الكرة بكامل محيطها لم تخرج (السهم الأخضر)

وقد تفتح هذه اللعبة المجال أمام تطورات قادمة في تكنولوجيا كرة القدم من أجل الاعتماد تقنية حديثة تفصل في الأمرة بشكل آلي على غرار التسلل المعمول به الآن.

توقع مع يلا كورة طريق المنتخبات لنهائي المونديال واربح جوائز قيمة

 

فيديو قد يعجبك:

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات