شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. كيف استفادت مصر من فوز "الاتحاد الروسي" على سلوفينيا في مونديال اليد؟

الاتحاد الروسي

الاتحاد الروسي وسلوفينيا

بعد مواجهة تاريخية، تلاعب خلالها بنظيره المقدوني، وحقق فوزًا كاسحًا بنتيجة 38-19، تأهل المنتخب المصري رسميًا للدور الرئيسي في بطولة العالم لكرة اليد، وأصبح في انتظار مواجهة أخيرة بالدور الأول أمام نظيره السويدي، ستحدد الكثير في مشواره المنتظر بالبطولة التي تحتضنها أراضيه.

وافتتح المصريون مشوارهم في مونديال كرة اليد بالفوز على تشيلي بنتيجة 35-29، ليتأهلوا مبكرًا بصحبة منتخب السويد إلى الدور الثاني، بعد اكتساحه مقدونيا وتشيلي أيضًا بنتيجتي 32-20 و41-26 على الترتيب.

وتنص لوائح البطولة على تأهل ثلاث منتخبات من المنتخبات الأربعة في ثماني مجموعات تشكل الدور الأول، ليقام الدور الرئيسي بمشاركة 24 منتخبًا، في أربع مجموعات، تضم كل منها ستة منتخبات.

ويشارك المنتخب المصري في المجموعة الرابعة بالدور الرئيسي، والتي تضم المتأهلين من المجموعتين السابعة والثامنة في الدور الأول، وتم حسم خمس بطاقات من الستة بالمجموعة مبكرًا.

وإلى جانب منتخبي مصر والسويد اللذين تأهلا مبكرًا عن المجموعة السابعة، ضمن الثلاثي "الاتحاد الروسي لكرة اليد"، بيلاروسيا وسلوفينيا التأهل مبكرًا عن المجموعة الثامنة، التي شهدت وداع المنتخب الكوري الجنوبي.

ويتصدر المنتخب البيلاروسي المجموعة الثامنة برصيد ثلاث نقاط، بفارق الأهداف أمام الاتحاد الروسي لكرة اليد، الذي يشارك تحت ذلك المسمى بسبب العقوبة الموقعة من الحكمة الرياضية الدولية، والتي حرمت روسيا من المشاركة باسمها وعلمها في المنافسات الرياضية لعامين، ويحتل المنتخب السلوفيني المركز الثالث برصيد نقطتين، وودع المنتخب الكوري الجنوبي صاحب المركز الرابع بدون نقاط منافسات التاهل رسميًا.

المنتخب السلوفيني الذي كان أقوى المرشحين لتصدر المجموعة الثامنة افتتح مشواره بوجه مرعب، بعدما اكتسح المنتخب الكوري بنتيجة 51-29، وفي المقابل تعادل منتخب الاتحاد الروسي وبيلاروسيا بنتيجة 32-32.

لكن حسابات ترتيب المجموعة انقلبت في الجولة الثانية، بعدما حقق منتخب الاتحاد الروسي، الذي احتل المركز الثاني والعشرين تحت مسماه الأصلي "روسيا" في بطولة أوروبا الأخيرة لكرة اليد، فوزًا ثمينًا بنتيجة 31-25 على المنتخب السلوفيني الذي احتل المركز الرابع في البطولة ذاتها، بينما تفوق المنتخب البيلاروسي بسهولة بنتيجة 32-24 على نظيره الكوري.

لوائح مونديال اليد تنص أيضًا على تأهل منتخبات المجموعة الواحدة بنفس نتائجها في الدور الأول للبطولة، وهو ما يعني أن المنتخب المصري ضمن التأهل بنقطتين على الأقل "من مواجهته مع المتأهل من منتخبي تشيلي ومقدونيا"، وهو الرصيد القابل للزيادة في حالة تحقيقه نتيجة إيجابية أمام السويد في الجولة الأخيرة.

وفي المقابل ستتأهل منتخبات "الاتحاد الروسي، سلوفينيا وبيلاروسيا" بنتائجها أيضًا في الدور الأول، وهو ما يعني أن الاتحاد الروسي ضمن في جعبته ثلاث نقاط من التعادل مع بيلاروسيا والفوز على سلوفينيا، كما جمع منتخب بيلاروسيا نقطة وحيدة، قبل مواجهته أمام سلوفينيا.

وتعني تلك الحسابات أن المنتخب المصري استفاد من تعثر سلوفينيا أمام الاتحاد الروسي، باعتبار المنتخب السلوفيني أبرز المرشحين للفوز بإحدى بطاقتي التأهل للدور ربع النهائي، عن المجموعة الرابعة في الدور الرئيسي، حيث فقد نقطتين مبكرًا في منافسات تلك المجموعة.

كما استفاد المنتخب المصري أيضًا من تعادل الاتحاد الروسي مع بيلاروسيا في الجولة الأولى، حيث تسببت النتيجتان في حرمان المنتخبات الثلاثة من الصعود للمجموعة الرابعة في الدور الرئيسي "التي ستضم المنتخب المصري" برصيد كامل من النقاط.

وستتمثل النتيجة المثالية لمواجهة سلوفينيا وبيلاروسيا بالنسبة للمنتخب المصري في تعادلهما، حيث ستؤدي تلك النتيجة لتأهل بيلاروسيا برصيد نقطتين وسلوفينيا برصيد نقطة واحدة خلف الاتحاد الروسي برصيد ثلاث نقاط، بينما سيرتفع رصيد بيلاروسيا إلى ثلاث نقاط أيضًا في الدور الثاني في حالة الفوز، وسيرتفع رصيد سلوفينيا إلى نقطتين في الدور الثاني في حالة الفوز.

وبناءً على تلك النتائج، سيعني فوز المنتخب المصري على نظيره السويدي تصدره المجموعة الرابعة في الدور الرئيسي مبكرًا، برصيد أربع نقاط، قبل بدء مبارياته في تلك المرحلة، والتي سيواجه خلالها الاتحاد الروسي، بيلاروسيا وسلوفينيا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات