كتب- وائل منتصر:

لا يملك حرس الحدود سوي فرصة الفوز حينما يستضيف نظيره المغربي الفتح الرباطي في الجولة الرابعة لدور الثمانية بكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية) مساء الأحد علي استاد المكس بالإسكندرية.

ويحتل الحرس ذيل المجموعة الثانية برصدي نقطتين فقط من ثلاث مباريات، بينما ياتي الفتح الرباطي ثانيا برصيد ست نقاط خلف الصفاقسي التونسي المتصدر بسبع نقاط والذي فاز في الجولة ذاتها علي زاناكو الزامبي ثالث المجموعة بأربع نقاط.

ويتعين علي الفريق المصري الفوز في باقي مبارياته الثلاث إذا ما أراد ضمان الظفر بإحدى بطاقتي التأهل للدور نصف النهائي خاصة بعد خسارته في الجولة الثالثة من الفتح بهدف دون مقابل بالرباط الأسبوع الماضي.

وبصفة عامة، ففريق الحرس يعاني من نتائج متراجعة سواء علي الصعيد المحلي أو القاري، لذا سيكون الفريق أمام اختبار صعب في مباراة الأحد والتي لا تقبل القسمة علي اثنين إذا ما أراد إنعاش حظوظه في البقاء منافسا علي التأهل.

ويعول طارق العشري المدير الفني للفريق العسكري أن يعود الأداء الجماعي الذي تميز به الفريق في السنوات الماضية ليعطي له الأفضلية في الوصول للنقطة الخامسة ومعها عودة الانتصارات التي غابت هذا الموسم.

واكتملت صفوف الحرس بعد عودة المصابين وعلي رأسهم احمد عبدالغني وإسلام الشاطر واحمد كمال وأخيرا محمد مكي.

في المقابل، فالفريق المغربي له أيضا نفس الطموحات خاصة انه ينافس بقوة مع الصفاقسي علي المركز الأول للابتعاد عن الحسابات، لذا فمن المتوقع أن يلعب الفتح مباراة تكتيكية ويقوم بغلق المساحات التي يجيد استغلالها أصحاب الأرض بقيادة احمد عيد عبدالملك.

ويعتمد الفتح الرباطي علي الجناحين ورأس الحربة رشيد روكي صاحب هدف الفوز بالمغرب، فيما سجل الفريق العديد من أهدافه عن طريق الكرات الثابتة التي يجيدها الفريق والتي جاء أيضا منها هدف الفوز علي الحرس في اللقاء الأخير.

انضم إلى صفحة محبي ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

انضم إلى جروب ياللاكورة على الفيس بوك وشارك برأيك ومواضعيك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر