كتب - محمد الفرماوي:

كشف محمد شوقي لاعب الأهلي السابق النقاب عن كواليس رحيله عن النادي، مشيراً إلى أن طريقة تعامل المدير الفني السابق حسام البدري معه كانت السببا الرئيسي في ذلك.

وقال شوقي في تصريحات تلفزيونية الجمعة "في حقبة ولاية البدري الأولى جلست على مقاعد البدلاء ستة أشهر كاملة، لم أكن أرغب في تكرار الأمر".

وأضاف "حدثت مشادة بيني وبين البدري بعدما أعلن تشكيلة أول لقاء رسمي قبل موعد المباراة بنحو ستة أيام، النية كانت مبيتة لاستمراري على مقاعد البدلاء".

وأشار لاعب الأهلي السابق إلى أن حسام البدري طالب بالاستغناء عن بعض اللاعبين لعدم جدارتهم بالتواجد في الفريق، إلا أن الأيام أثبتت أن من طالب باستبعادهم كان لهم دورا كبيرا في التتويج بلقب بطولة دوري أبطال إفريقيا الأخيرة.

وشدد اللاعب على أنه من طلب في خطاب رسمي السماح برحيله، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الانضمام للأهلي شرف كبير لأي لاعب.

وقارن اللاعب بين البرتغالي مانويل جوزيه وحسام البدري مدربا الأهلي السابقين، مشيراً إلى أن جوزيه رغم خلافات سابقة معه لم يتعمد إبقاءه على مقاعد البدلاء، وترك باب المنافسة مفتوحا بينه وبين زملاءه.

ولم يخف اللاعب تخوفه من التواجد في الأهلي بعد حادثة بورسعيد، مشيراً إلى أنه كان يخشى الاحتكاك بأحد الجماهير المتعصبة كونه ينتمي لمدينة بورسعيد.