متابعة - عبد الحكيم علي:

بات ممدوح المحمدي الإضافة الوحيدة للجهاز الفني للزمالك بعد الاستقرار على التعاقد مع حلمي طولان في منصب المدير الفني خلفا للبرتغالي جورفان فييرا.

وكان فييرا قد تجاهل اتصالات الزمالك، ليعتبر مجلس إدارة النادي أن المدرب البرتغالي قام بفسخ التعاقد من طرف واحد.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن طولان اشترط التعاقد مع ممدوح المحمدي في منصب المدرب العام للفريق

وكان مجلس إدارة الزمالك قد اشترط في وقت سابق على المدير الفني الجديد الذي سيتولى مهمة الفريق عدم طلب التعاقد مع لاعبين ما زالت عقودهم سارية مع أنديتهم، فضلا عن عدم تغيير أفراد الجهاز الفني وإبقاءه على حالته الحالية.

ولم يؤثر التعاقد مع المحمدي على منصب أسامة نبيه المدرب العام الحالي، إذ سيقى الثنائي في نفس المنصب، وإن كان المحمدي يتميز بقيامه بدور مدرب الأحمال لخبرته الطويلة في هذا المجال.

تجدر الإشارة إلى أن حلمي طولان يعتمد على ممدوح المحمدي في منصب المدرب العام في كل تجاربه التدريبية السابقة.