د ب ا :

غادرت بعثة المنتخب الغاني لكرة القدم القاهرة اليوم الأربعاء متوجهة على ست طائرات مختلفة إلى مقار الأندية الخاصة بلاعبي المنتخب، في حين توجه سعيد سناري سفير غانا لدى مصر إلى إكرا بصحبة عدد من أفراد البعثة.

وانتهت مباراة الفريقين مساء الثلاثاء على استاد الدفاع الجوي بفوز الفراعنة بهدفين مقابل هدف في إياب الدور الفاصل المؤهل لمونديال البرازيل 2014 ولكن رغم الهزيمة صعد الفريق الغاني إلى كأس العالم بفضل تفوقه في مباراة الذهاب 6/1 .

وقال سنارى قبل مغادرته إلى أكرا: " سافر 11 لاعبا محترفا على الطائرة الهولندية إلى أمستردام ولاعب واحد على الطائرة الإيطالية إلى روما ولاعب آخر على طائرة الاتحاد إلى أبوظبى و4 لاعبين على الطائرة التركية إلى إسطنبول و5 لاعبين على الطائرة الأثيوبية إلى أديس أبابا بينما غادر 255 مشجعا على متن طائرة خاصة إلى أكرا بصحبة " حاجى مطلى " وزير الإعلام. وغادر باقي أفراد البعثة على رحلة مصر للطيران إلى أكرا برفقة وزير الرياضة ألفيس أنكر".

وأضاف "أشكر الله أن المباراة خرجت بهذا المستوى الجيد من التنظيم ولم تحدث أي مشاكل وكنت حريصا على إقامة المباراة فى مصر لذلك كتبت في تقريري الذى رفعته للاتحاد الغاني لكرة القدم أن الأوضاع مستقرة في مصر ولا توجد مخاطر على سلامة البعثة الغانية".

وأوضح "أعتبر مصر بلدي الثاني لأن أمي مصرية وكان والدى أول غاني يتزوج من مصرية وكان مبعوثا في الأزهر ولى أصدقاء وأقارب في مصر وزرتها وأقمت فيها كثيرا قبل تعييني سفيرا لغانا بها وأنا حريص على دعم وتقوية العلاقات المصرية الغانية من خلال دفع المستثمرين المصريين للاستثمار في غانا، خاصة وأنه سيتم العام القادم تنفيذ اتفاق مع مصر للطيران لأن تكون غانا منطقة مركزية لحركة الركاب في أفريقيا تزود مطار القاهرة بالركاب في إطار تحويله لمنطقة ترانزيت كبيرة لحركة الطيران في أفريقيا".

وأوضح أن أفراد الجالية الغانية في مصر يبلغون الان حوالى ألفين، معظمهم من الدارسين، مقابل 2000 مصري فقط يشكلون الجالية المصرية في غانا.