تقرير- كريم سعيد:

ربما يكون المعتاد ان ترتفع الروح المعنوية لدي اللاعبين عند اختيارهم لتمثيل منتخبات بلادهم في المباريات الرسمية، لكن هذه القاعدة انكسرت للاعبي الاهلي خصوصا بعد مباراتي المنتخب الوطني الاخيرتين امام كل من السنغال وتونس.

تأثير الخسائر القارية للمنتخب المصري في افريقيا لم تقف بكل تأكيد على فريق الفراعنة فقط، بل بكل تأكيد امتدت لقطبي الكرة في مصر قبل لقائهما معا في السوبر.

الاهلي الاكثر "خسارة معنويا" من هزائم المنتخب

الاهلي يعد الفريق الاكثر خسارة "معنوية" من هزائم المنتخب امام السنغال وتونس خصوصا وان 4 لاعبين من قوائمه الاساسي تعرضوا لمواقف "سلبية للغاية" مع المنتخب نلخصها في السطور التالية:

1- صبري رحيل: ضرب الجهاز الفني للمنتخب ظهير ايسر الاهلي صبري رحيل في مقتل بعدما استبعده تماما من قائمة الـ18 للمباراتين لاسباب فنية. وكان امر قويا للغاية للاعب الفريق الاحمر عندما فضل شوقي غريب ان يدفع بأحمد فتحي في مركز الظهير الايسر وهو ليس مركزه عن الدفع بصبري رحيل.

2- حسام غالي: ظهر لاعب خط الوسط بمستوي متدني للغاية في المباراتين ووجهت له انتقادات حادة سواء من الاعلام او الجماهير خصوصا تجاه نقطتين واضحتين في اداءه وهما ضعفه في استخلاص الكرة من الخصم اضافة الى كثرة التمريرات الخاطئة التي يقوم بها والتي تسببت في هجمات مرتدة كثيرة ضد منتخب بلاده.

3- شريف اكرامي: حملت العديد من التقارير الصحفية حارس الاهلي مسؤولية الهزيمتين بعدما تلقي مرماه 3 اهداف، وربما يكون من الامانة التأكيد ان الاهداف الثلاثة كانوا من انفرادات لا يسأل عنها الحارس، لكن بدون شك وجهت بعض سهام النقد "الاعلامي" للحارس مما يمثل ضغطا واضحا عليه قبل لقاء السوبر.

4- عمرو جمال: من المؤكد ان اللاعب لم يشارك في مركزه الاساسي وهو رأس الحربة في العديد من دقائق لقاء تونس ولكنه مثله مثل باقي اللاعبين الذين شاركوا نال قسطا من الهجوم بسبب الرعونة في انهاء الهجمات وهو امر سيوثر عليه بدون شك قبل لقاء السوبر.

الزمالك الاقل تأثرا "معنويا" من هزائم المنتخب

الزمالك بدون شك كان اقل تأثرا في الجانب المعنوي جراء هزائم المنتخب، بل الاكثر من ذلك ربما يكون الفريق قد كسب محمد عبدالشافي "معنويا" قبل السوبر وهو ما نلخصه فيما يلي:

1- خالد قمر: هو الخسارة الوحيدة "المعنوية" للفريق الابيض قبل السوبر. قدم مهاجم الفريق الابيض مستوى متدني للغاية ونال قسطا وافرا من النقد خصوصا من الجميع بسبب الفرصة السهلة التي اهدرها في الشوط الاول والتي كان يمكن للمنتخب ان يتعادل بها.

لكن يجب الاشارة الى ان خالد قمر ليس مرشحا للبداية في السوبر حيث تصب كل التكهنات في صالح المهاجم البوركيني عبدالله سيسيه في ظل رغبة الجهاز الفني بقيادة حسام حسن في اللعب بطريقة 4-3-2-1.

2- محمد عبدالشافي: كان اللاعب البارز الوحيد في مصر خلال لقاء تونس، ونال قسطا كافيا من الاشادة من معظم من تابعوا اللقاء وربما يرى البعض وانا منهم ان لقاء تونس كان بمثابة اللقاء التحضيري للاعب العائد من الاصابة تمهيدا للقاء السوبر.

للتواصل مع الكاتب عبر الفيسبوك .. برجاء الضغط هنا

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر .. برجاء الضغط هنا