كتب - عبد القادر سعيد:

تأهل المنتخب التونسي رسمياً لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2015 بعدما تعادل سلبياً خارج ملعبه مع فريق بوتسوانا ضمن منافسات الجولة قبل الأخيرة من التصفيات الأفريقية.

التعادل رفع رصيد تونس إلى 11 نقطة في المركز الأول وهو الرقم الذي يستحيل أن يصل إليه سوى فريق أخر في المجموعة ليحجز مقعده الثاني مع الفريق التونسي للنهائيات التي تحتضنها غينيا الاستوائية.

بوتسوانا أبقت بتعادلها الذي منحها النقطة الأولى في المجموعة على احتمالية سيطرة منتخب مصر على صدارة المجموعة في النهاية لو نجح في تخطي السنغال ثم فاز على تونس في الجولة الأخيرة ليرفع رصيده للنقطة 12.

الشوط الأول

بدأت تونس المباراة بضغط كبير وكانت قريبة من التسجيل في الدقيقة 4 بتسديدة من بن يوسف من داخل منطقة الجزاء لكن تصدى لها الحارس، في كرة ارتدت لبوتسوانا لتلعب عرضية من الجهة اليسرى انتهت برأسية خطيرة تحولت لضربة مرمى.

وكادت بوتسوانا أن تتقدم في الدقيقة 20 بكرة طويلة خرج الحارس لاستلامها على حدود منطقة الجزاء لتمر الكرة بجواره بخطأ قاتل لكن قبل أن يحولها لاعب بوتسوانا للشباك الخالية شتتها المدافع التونسي بنجاح.

وحصلت بوتسوانا على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في التونسية في الدقيقة 33 انتهت بتسديدة قوية لكن أمسكها الحارس التونسي بثبات.

ومن ركلة حرة أخرى على حدود منطقة الجزاء كادت بوتسوانا أن تتقدم في الدقيقة 44 لكن الكرة تحولت لضربة ملامسة الشبكة العليا لمرمى تونس لينتهي الشوط الأول سلبياً.

الشوط الثاني

واصل الفريق البوتسواني إحراجه لمنتخب تونس مع بداية الشوط الثاني وكان قريباً مرة أخرى من هدف التقدم في الدقيقة 56 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن بقليل.

وبعد مرور 20 دقيقة على بداية الشوط الثاني تراجعت تونسي لوسط الملعب مفضلة الاحتفاظ بالكرة والتصدي لأي محاولة من بوتسوانا للحفاظ على النقطة التي تؤهلها رسمياً للنهائيات.

وأهدر أمين الشرميطي الفرصة الوحيدة لتونس في الدقيقة 83 بعدما فشل في تحويل كرة عرضية إلى هدف من داخل منطقة الجزاء بعد تدخل الدفاع والحارس وإبعاد الكرة.

وكادت بوتسوانا أن تسجل هدفاً قاتلاً في الدقيقة 90+1 بعدما وصلت الكرة لأصحاب الأرض داخل منطقة جزاء تونس لكنها انتهت بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لتونس بقليل لينتهي اللقاء بتعادل سلبي يؤهل تونس رسمياً.