كتب- أيمن جيلبرتو:

جاء خروج منتخب السنغال من الدور الأول لبطولة كأس الأمم الافريقية 2015 بغينيا الاستوائية ليفتح الباب أمام تولي الفرنسي آلان جيريس تدريب منتخب مصر الفترة المقبلة خلفا لشوقي غريب.

وكان شوقي غريب قد رحل وجهازه المعاون عن تدريب منتخب مصر بعد الاخفاق في التأهل لأمم إفريقيا 2015، ليؤكد اتحاد الكرة أن البديل سيكون مدير فني أجنبي.

وقاد جيريس منتخب السنغال خلال التصفيات الافريقية واستطاع أن يتأهل لكأس الأمم بصحبة تونس من المجموعة التي تواجدت فيها مصر بعد الفوز على الفراعنة ذهابا وإيابا.

وتلقى المنتخب السنغالي خسارة في مباراة الجولة الثالثة للمجموعة الثالثة بكأس الامم امام الجزائر 2-0 ليخرج المنتخب من الدور الأول للبطولة وتنتهي مهمة جريس.

ووفقا لتصريحات مصدر مسؤول لـ"يالاكورة" رفض الكشف عن اسمه فإن الباب الأن اصبح مفتوح لبدء مفاوضات اتحاد الكرة مع المدرب الفرنسي لتولي مسؤولية الفراعنة مستقبلا.

وسبق وأن أشار "يالاكورة" الي ترحيب المدرب الفرنسي لتولي مسؤولية منتخب مصر بعد نهاية مشواره مع السنغال في بطولة أمم افريقيا علما بأن طلباته المادية المبدئية هي مليون يورو في الموسم (للاطلاع على التفاصيل السابقة.. اضغط هنا).

وأكد المصدر في تصريحاته لـ"يالاكورة" أن المقابل المادي الذي طلبه جريس قابل للتفاوض وقد يقل وفقا للمفاوضات مع اتحاد الكرة خاصة بعد خروج السنغال من الدور الأول.

وكان ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري قد أكد في تصريحات اذاعية أن أحد مدربي منتخبات امم افريقيا الاخيرة هو الاقرب لتولي مسؤولية الفراعنة، مشيرا الي عدم تنازل الاتحاد المصري عن التعاقد مع مدرب اجنبي ذو اسم كبير في القارة السمراء.