يخطط الزمالك لاستمرار تفوقه على الأندية المغربية في المباريات التي تقام على ملعبه في البطولات الإفريقية، عندما يستضيف الفتح الرباطي المغربي الأحد بملعب السويس في ذهاب دور الـ16 الاول لبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

وخلال مواجهات الزمالك مع ضيوفه المغاربة لم تعرف سجلاته سوى العلامة الكاملة، فالزمالك استضاف 5 أندية مغربية في بطولات أبطال الدوري والسوبر الأفريقي، هي الجيش والمكناس والرجاء والوداد والمغرب الفاسي، وانتهت كلها بالفوز.

وكان الزمالك تأهل لهذا الدور محققا افضل نتيجة في المرحلة السابقة بعدما كرر انتصاره على رايون سبور الرواندي ذهابا 3-1، وايابا برواندا 3-0، ولا ينافسه سوى الافريقي التونسي بنتيجة اعتبارية 6-0 على دولفين النيجيري بعد انسحابه.

ويدخل الزمالك المباراة مدعوما بمعنويات مرتفعة بعد فوز محلي على سموحة بهدف في مسابقة الدوري، عزز به تصدره لجدول ترتيب المسابقة محتفظا بسجله خاليا من الهزائم للمباراة الحادية عشر على التوالي في كل المسابقات التي يشارك فيها.

ولن يجد البرتغالي فيريرا المدير الفني للفريق صعوبة في اختيار التشكيل المناسب للمباراة، لا سيما مع اكتمال صفوفه وخلوها من الغيابات باستثناء أحمد دويدار مدافع الفريق الذي تعرض للاصابة مؤخرا.

ومن المنتظر أن يبدأ الزمالك بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: أحمد الشناوي.

خط الدفاع: حمادة طلبة ومحمد كوفي وعلي جبر وحازم إمام.

خط الوسط: إبراهيم صلاح وعمر جابر ومعروف يوسف وأحمد عيد عبد الملك وأيمن حفني.

خط الهجوم: باسم مرسي.

على الجانب الآخر، يسعى الفتح الرباطي المغربي الى تحقيق نتيجة ايجابية في القاهرة لتسهيل مباراة العودة والتي تقام بعد أسبوعين بالمغرب.

وكان الفريق الضيف حقق انتصارا كبيرا على ملعبه في دور الـ32 للبطولة على توجو بور التوجولي بثلاثية دون رد، عوضت خسارته ايابا في توجو بهدفين لهدف، ليتأهل لدور الـ16 بالبطولة.

وتلقى الفتح الرباطي خسارة موجعة امام المغرب التطواني بالبطولة المحلية قبل السفر الى القاهرة، منحت منافسه المركز الثالث في جدول ترتيب المسابقة.

ويدخل الفريق المباراة بدون أي غيابات في صفوفه.

ويدير المباراة تحكيميا الموريتاني علي ليمغايفري، ويعاونه الثنائي عبد الرحمن وار وحمدين ديبا.

وتقام المباراة في السابعة مساء بتوقيت القاهرة، وتذاع عبر قناة النيل للرياضة.