أعلن الاسماعيلي إحالة لاعب الفريق شوقي السعيد للتحقيق بمعرفة الشئون القانونية بالنادي، على خلفية اشتباكه مع بعض جماهير النادي.

وكان أمن النادي الإسماعيلي تدخل لإنهاء مشادة بين الجماهير وشوقي السعيد لاعب الفريق اثناء مران الاثنين، وذلك بسبب خسارة الفريق بثلاثية نظيفة أمام انبي في الجولة الخامسة والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز.

وحسب الموقع الرسمي للفريق فإن مجلس إدارة النادي برئاسة محمد أبو السعود قرر التحقيق في الواقعه، وذلك في إطار فرض السيطره على الاحداث داخل النادي.

لكن طارق يحيى المدير الفني للفريق نفى التحقيق مع اللاعب.

وقال يحيى في تصريحات تلفزيونية تعليقا على الحادث "هناك أغراض شخصية في اشتباكات الجماهير مع اللاعبين، أين كانوا بعد الفوز على بتروجيت والتعادل مع الأهلي".

وختم "الفريق أيضا حزين على الخسارة أمام انبي".

من جهته قال شوقى السعيد مدافع الإسماعيلي أن هناك قلة من الجماهير المأجورة تريد إجباره على الرحيل من الاسماعيلي، لذلك قاموا بسبه بأمه ومهاجمة اللاعبين خلال المران.

وتابع فى تصريحات لـ"يالاكورة" أن علاقته بالجمهور بشكل عام أكثر من رائعة، مضيفا "لذلك قمت بتجديد تعاقدى مع النادي".

وأكد مدافع الإسماعيلي على أن ما حدث في المران لن يؤثر على علاقته مع الجماهير الحقيقية للنادي الإسماعيلي، خاتما "على الجماهير أن تلتف خلف الفريق في المرحلة المقبلة لتجاوز كبوة الخسارة من انبي".