أكد مصطفى محمود عفروتو لاعب الفريق الأول بنادي ألعاب دمنهور أن عدد من المتسولين والمسجلين خطر حضروا مران الفريق وهاجموا اللاعبين وبالتحديد، عادل عبدالعزيز ورضوان يوسف.

وقال اللاعب في تصريح خاص لـ"يالاكورة" "فوجئنا بهجوم كبير على اللاعبين وسبهم بأبشع الألفاظ، ورفضنا الإحتكاك بهم أو الرد عليهم."

وأضاف" هؤلاء ليسوا جمهور دمنهور، فالجماهير هنا محترمة جداً، ولا تصدر منهم تلك الأفعال."

ووصف من هاجموا اللاعبين بالمسجلين والمرتزقة الذين يبحثون عن أموال من اللاعبين، بعد أن حصوا اليوم على 1.5% من قيمة العقد الكلي.

وأنهى اللاعب تصريحاته قائلاً "ماحدث لا يمت للرياضة بصلة وهناك حالة من الإستياء التام بين اللاعبين وطالبنا الجهاز الفني بعدم السماح لهؤلاء الدخول إلى التدريب مرة أخرى."