طلب مجلس إدارة النادي الإسماعيلي من الاتحاد المصري لكرة القدم فتح ملف خسارة بطولة الدوري في موسم 2008- 2009.

وخسر النادي الإسماعيلي لقب الدوري بعد مباراة فاصلة أمام النادي الأهلي يوم 24 مايو 2009 على ملعب المكس.

وحسبما أفاد الموقع الرسمي للنادي الإسماعيلي فإن الدراويش استندوا إلى ان حكم مباراة الأهلي وطلائع الجيش ،  محمد كمال ريشة احتسب هدف غير صحيح للأهلي في ختام مباريات المسابقة ، رغم اعتراف محمد أبو تريكة بعد مرور خمس سنوات.

وطالب الإسماعيلي من اتحاد الكرة فتح التحقيقات مع المسئول عن اختيار الحكم كمال ريشة لإدارة مباراة الأهلي وطلائع الجيش والذي ساهم في صعود الأهلي للمباراة الفاصلة.

وتساءل الإسماعيلي من خلال الموقع الرسمي من المسئول عن تعيين طاقم تحكيم اسباني مغمور لإدارة المباراة الفاصلة؟

وشدد الإسماعيلي أن النادي تعرض لإهدار مبلغ 35 مليون جنيه للحصول على هذا اللقب والذي كان من المتوقع أن يعود حال فوز الدراويش بقلب البطولة.

ومن المقرر أن ترسل إدارة الإسماعيلي خطابا إلى اتحاد الكرة خاصة بعد ظهور فساد في الفيفا فى الفترة الأخيرة على رأسهم اعتراف جون ديلانى المدير التنفيذى للإتحاد الأيرلندى بحصولهم على مبلغ 5 مليون يورو لإنهاء قصة مباراتهم الشهيرة مع فرنسا فى تصفيات كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010.

واختتم الإسماعيلي البيان بأنه في حال عدم احتساب البطولة لصالح الإسماعيلي فإنه سيتم تصعيد الأمر للمحكمة الرياضية.