أكد الارجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر أن استبعاد عمرو السولية لاعب وسط الاسماعيلي جاء لأسباب فنية، مشيرا الي أن المنتخب ليس مخصص لمجموعة محددة من اللاعبين.

ونجح كوبر في تحقيق أول انتصار رسمي له في مشواره مع منتخب مصر أمام تنزانيا بنتيجة 3-0 في الجولة الأولي للمجموعة السابعة لتصفيات امم افريقيا 2017.

وأشار كوبر في تصريحات بالمؤتمر الصحفي بعد المباراة "استبعاد عمرو السولية جاء لأسباب فنية، ليس لي علاقة بما يثار في وسائل الاعلام بخصوص بعض اللاعبين واسباب استبعادهم من المنتخب".

وكانت تقارير اعلامية قد تحدثت على ان استبعاد كوبر لعمرو السولية وصالح جمعة جاء بسبب انشغالهم بالعروض المقدمة لهم مؤخرا من الأهلي والزمالك.

وتابع "تحدثت لجميع اللاعبين المستبعدين من قائمة المنتخب وأبلغتهم أن الباب مفتوح لهم دائما ولأي لاعب اخر، وأي فرد قد يكون له دور مع المنتخب مستقبلا".

وأضاف كوبر في تصريحاته "الفوز على تنزانيا امر هام خاصة أنه في بداية المشوار، والفوز افرح الشعب المصري، هدفي ان اجعل المنتخب على قلب رجل واحد".

وأكمل "المنتخب ادي مباراة جيدة، اهدرنا العديد من الفرص في الشوط الاول، تعليماتي للاعبين في الشوط الثاني بأن يستمروا بنفس الطريقة وحققنا الفوز في النهاية".

وأشار "كنت محتار قبل المباراة هل اشرك باسم مرسي اساسيا ام لا، وجدت انه من الافضل ان يبقي على الدكة كأحد الاسلحة الهجومية، هو لاعب رائع".

وعن استبدال صلاح اجاب "صلاح هو من طلب الخروج، ولكن هو سليم ولا يعاني اصابة".

واختتم "فوز نيجيريا لا يقلقني، الوقت مازال مبكرا للحديث عن منتخب نيجيريا، بالتأكيد هم يحتفلون بالانتصار الذي حققوه مثلنا".