في فترة التسعينات بالدوري المصري قصص وحكايات.. اجيال ارتبط بها الجمهور.. مهارات وصراعات بين اللاعبين.. خناقات على الصفقات.. لكن تبقى هناك أسرار لم يتم الكشف عنها.. يالاكورة يوثقها ويرويها بلسان أصحابها.

سر القميص الأحمر

واقعة تعود إلى نهاية التسعينات بمباراة الزمالك والإسماعيلي التى اقيمت على ملعب المقاولون العرب وبطل هذه الواقعة هو مجدي طلبة الذى ترك الأهلى فى هذه الفترة لينضم إلى الإسماعيلي.

كشف طلبة عن القميص الأحمر بعد طرده أمام الزمالك بواسطة الحكم أحمد الشناوى فى لقطة استثنائية اثارت الجدل يقول عنها :

لاعب الكرة يرتدي دائما قميص أخر تحت القميص الأصلي ، ارتديت قميص لونه "بصلي" وليس أحمر وتحول إلى الأحمر بسبب العرق.

تعرضت للسباب قبل المباراة لكونى لاعب سابق بالزمالك انتقل للأهلي وحقق بطولات بعد فترة احتراف ، ما أحزنى أن أصدقائى فى المدرجات من جماهير الزمالك هم من قاموا بسبى .

حصلت على الكارت الأحمر بعد أن تعرضت طوال اللقاء للضرب من لاعبي الزمالك واثناء خروجي من الملعب كشفت عن القميص الداخلي لأرد على الإهانات التى وجهت لي .

الفعل لم يكن مقصود ، اعترف انه جاء انفعالياً وسلبياً لإنشغالي بما يحدث فى المدرجات .

لمشاهدة ما قام به طلبة أمام الزمالك اضغط هنا