كشف صالح جمعة لاعب النادي الأهلي الجديد عن تلقيه عرضاً مالياً كبيراً من أحد الأندية المصرية من أجل رفض اللعب للفريق الأحمر في الموسم الجديد.

وفي تصريحات لقناة ناديه الرسمية قال صالح :"هناك شخص معين عرض أن ألعب لناديه مقابل مليون جنيه زيادة عن المبلغ الذي سأتقاضاه في الأهلي، لكنني رفضت".

وأضاف جمعة قائلاً: "النادي الأخر عرض أن أحصل على كل أموالي بشكل مقدم، وكان من المفترض أن أقابل الشخص المذكور لكنني رفضت واخترت الأهلي".

وواصل جمعة قائلاً: "الأهلي احترم رغبتي وكانت هي أول ما سأل عنه قبل المفاوضات وعندما علم المسئولين برغبتي في الانضمام للنادي بدأت الإجراءات، عكس أخرون علموا أنني أرفضهم ومع ذلك قاموا بتشكيل ضغط كبير عليّ".

وواصل جمعة قائلاً: "تلقيت تهديدات بسبب اختياري الأهلي، أسرتي تلقت تهديدات أيضاً، لكنهم أخبروا الأشخاص الذين اتصلوا بهم أنني اخترت الأهلي وأنهم لا يهابون شيئاً بسبب نشأتهم في سيناء".

نادي الزمالك كان قد أعلن عن رغبته في التعاقد مع صالح جمعة ليكون المنافس المحلي الوحيد للأهلي في الصفقة التي حسمها الأحمر في النهاية، وأعلن رئيسه مرتضى منصور عبر وسائل الإعلام بأنه يعرض مبلغ مليون جنيه أكثر مما سيعرضه الأهلي مهما كان الرقم.

وأنهى لاعب الأهلي الجديد مشيداً بناديه قائلاً: "الأهلي مثل أعظم الأندية في البرتغال، بما أنني لعبت هناك أعرف هذه الأندية جيداً، وأعتقد أنه يمكن مقارنة الأهلي بفريق بنفيكا".