تراجع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن قراره بالاستقالة من منصبه بعد أقل من 24 ساعة من إعلانه قرار الرحيل عن قيادة النادي الأبيض.

وقاد مرتضى منصور مجلس إدارة نادي الزمالك في الفترة التي نجح خلالها فريق كرة القدم في تحقيق لقبي الدوري المصري بعد غياب 11 عاماً وتحقيق لقب بطولة كأس مصر.

وفي أول تعقيب له بعد العدول عن قرار الاستقالة قال مرتضى منصور: "مستمر في قيادة الزمالك بسبب الضغوط الكبيرة التي تعرضت لها كي أبقى في منصبي".

وأشار مرتضى منصور إلى أنه تلقى اتصالات كثيرة من شخصيات كبيرة من المسئولين في الدولة بجانب جلسات مع رموز النادي الأبيض بخلاف ما وصفه بالضغط الجماهيري لإعادته لمنصبه.