عندما يستضيف النادي الأهلي في السابعة والنصف مساء اليوم الاحد نظيره انبي في آخر مبارياته بمسابقة الدوري الممتاز، فإنه يخطط لتحقيق ثلاثة أهداف.

وضمن النادي الأهلي المركز الثاني حيث يحتل وصافة جدول الترتيب برصيد 78 نقطة، وبفارق 9 نقاط عن انبي الذي ضمن المركز الثالث.

وبرغم أن المباراة تعد بمثابة تحصيل حاصل بعدما حسم الزمالك لقب المسابقة، إلا الأهلي يحقق لتحقيق الفوز ومصالحة الجماهير بعد التعادل امام سموحة في المباراة السابقة، فضلا عن تقليص الفارق مع الزمالك في الشكل النهائي لجدول الترتيب.

كما يسعى فتحي مبروك المدير الفني للفريق في الدفع بالبدلاء وتجربة بعض العناصر التي لم تشارك طيلة الموسم، في ظل غياب عدد من اللاعبين المتواجدين في أوغندا برفقة المنتخب الاوليمبي.

ويغيب عن الأهلي مسعد عوض ومحمد هاني ورمضان صبحي ومحمود حسن تريزيجيه للواجد مع المنتخب الاوليمبي، فضلا عن شريف اكرامي الذي قرر مدرب الفريق منحه قسطا من الراحة.

ويسعى مبروك ايضا الى الاستعدادا لمواجهة النجم الساحلي في الجولة الرابعة من دور مجموعات بطولة الكونفدرالية، حيث تعد مواجهة انبي الأخيرة للأهلي قبل السفر الى تونس الخميس المقبل استعدادا لملاقاة النجم.

ويلقى فريق الأهلي دعما من إدارة النادي، بعدما حرص محمود طاهر رئيس النادي على حضور مران الفريق الجمعة برفقة بعض اعضاء المجلس.

في المقابل يعود انبي للمشاركة في المباريات بعد فترة توقف استغلها في اراحة لاعبيه قبل المشاركة في بطولة كأس مصر.

وكان انبي يرفض تقديم المباراة من الثلاثاء الى الاحد لعدم جاهزية لاعبيه، قبل ان يوافق على اقامة المباراة في موعدها الجديد.

ويغيب عن إنبي ثلاثي الفريق المنضم للمنتخب الاوليمبي أحمد رفعت ومحمود عبد المنعم كهربا وأسامة إبراهيم .