أكد البرتغالي جيسوالدو فيريرا المدير الفني لنادي الزمالك على استفادته من فترة التوقف التي صاحبت حادث الدفاع الجوي، مشيراً إلى أنها ساعدته على تحليل أداء الفريق بصورة جيدة.

وشدد فيريرا في حواره مع صحيفة مايس فوتيبول البرتغالي، على أنه لم يفكر في التراجع عن التعاقد مع الزمالك بعد ما وصفه بالفاجعة، متطرقاً للحديث عن معيشته في مصر.

وبدأ المدير الفني البرتغالي تصريحاته قائلاً: " ما حدث في ملعب الدفاع الجوي كان فاجعة، لكنها سمحت لنا بالعمل في هدوء خلال فترة التوقف، قمنا بتحليل الفريق ووضع استراتيجية ساهمت في تتويجنا أبطالاً للدوري ".

وأضاف: " لم أفكر مطلقاً في التراجع عن قراري بالتعاقد مع الزمالك في تلك الفترة، حينها لم يكن لدي شك أن هذا الأمر لن يساعدني على العمل والفوز باللقب مع الفريق ".

وأكمل: " هذا الفريق كان قادراً على الصمود، رغم بعض الظروف الغير مواتية لنا، وهو الأمر الهام الذي جعلني أكمل مشواري، خضنا 32 مواجهة في أربعة شهور، كان ماراثون رائع ".

وتطرق فيريرا للحديث عن معيشته في مصر، حيث قال: " من الصعب أن تسير في الشوارع المصرية، فكل مواطن مصري يمتلك هاتفاً محمولاً مزود بكاميرا ".

وأردف: " المصريون دائماً ما يقاتلون من أجل أخذ وضع ومكان مناسب في الصورة، وهو ما يجعلني أحياناً أحاول أن أجد مفر من هذا الموقف ".

وعن غياب الجماهير عن مدرجات الملاعب المصرية، فقال البرتغالي: " الشغف بالكرة في مصر لا يمكن لأي شخص أن يتحدث عنه، لكننا نلعب بدون حضور الجماهير، وهو ما لا يمكن أن يحدث، فلا كرة قدم بدون جماهير، يجب أن يجدوا حلاً للأمر، فسيكون من الرائع أن نرى المشجعين في المدرجات ".

واختتم قائلاً: " لا أعلم إلى متى سأظل في مهنة التدريب، لا إجابة لدي على هذا السؤال، لكن الأمر سينتهي يوماً ما، لكن متى وكيف؟ فلا علم لدي، ولا أفكر في الأمر حالياً ".