شارك الظهير جوردي ألبا والحارس كلاوديو برافو، اللذين لم يحصلا بعد على الإذن الطبي، في آخر جلسة مران جماعي مع زملائهم ببرشلونة قبل المباراة التي يخوضها الفريق الكتالوني الثلاثاء أمام باير ليفركوزن الألماني في دوري الأبطال الأوروبي.

واستدعى مدرب البرسا لويس إنريكي لمباراة الثلاثاء جميع لاعبي الفريق الأول المتاحين، إلى جانب لاعب وسط برشلونة الرديف جيرارد جومباو.

وأجرى ألبا التدريبات بشكل طبيعي على الرغم من أنه لم يحصل بعد على الإذن الطبي عقب تعرضه لآلام في الرقبة.

كما انضم كلاوديو برافو المصاب أيضا للمران الذي شارك به حارسا الفريق الأول الآخران، مارك أندري تير شتيجن وجوردي ماسيب.