قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أنه تلقى تقريرا من جهاز الأمن الوطني بشأن علاقة باسم مرسي مهاجم الفريق مع بعض عناصر الأولترا.

وهاجم منصور باسم مرسي بسبب مداخلة هاتفية أجراها مع أحد البرامج التلفزيونية، اشار فيها الى أن مدرب الفريق فيريرا هو أهم شخص في النادي، وأنه لا أحد يستطيع إيقاف علي جبر.

وعقب منصور في مداخلة مع قناة LTC "سوف أقوم بإيقاف علي جبر بصفتي رئيس النادي، وأعمال الفتونة الذي قام بها باسم لن تحدث في الزمالك".

وتابع "هناك قرار بمنع أي لاعب من عمل مداخلة مع اي قناة بدون إذن مدير الكرة، وهذا اللاعب ليس محامي علي جبر، مجلس الادارة هو من يحدد من يتعرض للعقاب".

وواصل "أقول له أنت كاذب، مجلس الإدارة أهم من فيريرا، من العيب أن يقوم هذا المغمور بعمل مداخلة ويحتك برئيس نادي".

وأضاف "منذ أسبوع ونحن نعيش في قصة الأولترا، هذا اللاعب افتعل مشكلة في تونس لرغبته في إدخال الأولترا بلافتاتهم لمباراة الذهاب".

وأردف "يريد أن يدخل الأولترا في المران وفتح صفحة جديدة وأبلغته أن هذا ليس دوره، لاهم ولا هو لهم أي -لازمة-"، مضيفا "أخذ اللاعبين وصعد على سور النادي لتحية الاولترا، من أذن له بذلك؟".

وختم "تلقيت تقريرا من الأمن الوطني امس السبت بأن هذا اللاعب تحدث مع أحد مجرمي الاولترا للاتفاق على حضورهم لمقر الفندق"، مضيفا "أبلغت اسماعيل يوسف بإيقافه لو حدث هذا الأمر، وهو ما حدث، كل تركيزه في الاولترا".

تعقيب باسم مرسي

من جهته قال باسم مرسي في تصريحات لقناة النهار رياضة أن مرتضى منصور لم يقصده ولم يعلن اسمه، مشيرا الى انه يحترم رئيس النادي.

وتابع "حتى لو عاقبني فهو رئيس النادي وهذا من حقه، رئيس النادي رجل محترم، وما بيني وبينه لا يقبل التدخل من أي شخص".

واضاف "لا اخاف من أحد ولا أقبل بتدخل احد في علاقتي به، ولو هناك شخصا اوصل اليه معلومات خاطئة فليس لي علاقة بذلك".

وختم "كنت أهون على زميلي علي جبر بالإعلان عن مساندة اللاعبين له لكن لم اتحدى رئيس النادي او مجلس الادارة".

شاهد تصريحات مرتضي منصور بالضغط هنا

شاهد تصريحات باسم مرسي بالضغط هنا