انتشرت حملة دشنتها جريدة (لاريوخا) على شبكة تويتر الاجتماعية لدعوة الجماهير للتصفيق للاعب برشلونة جيرارد بيكيه في مباراة المنتخب المقبلة في مدينة لوجرونيو بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) في التاسع من الشهري الجاري.

وكان بيكيه تعرض لصافرات استهجان في أخر مشاركاته مع المنتخب لعدة أسباب منها عدم معارضته لصافرات استهجان على النشيد الوطني لإسبانيا خلال نهائي كأس الملك العام الماضي وخروجه عن النص في احتفالات فريقه الموسم الماضي.

وتهدف الحملة التي تحمل وسم (لنصفق لبيكيه) لأن تصبح "لوجرونيو أول مدينة يعود في المنتخب لما كان عليه دائما، فريق الجميع وحيث يدعم الكل دون أي ضغائن الفريق الوطني وكل اللاعبين الذين يمثلون إسبانيا".

وقال مدير النسخة الأسبوعية من جريدة (لاريوخا) لـ(إفي) بيو جارسيا تريسيو أن الأمر بدأ بنشر مقال في النسخة المطبوعة تلاه اتفاق مع زملاء الجريدة لتدشين هذا الوسم (هاشتاج) على الإنترنت.

وتلعب إسبانيا في التاسع من الشهر الجاري مع لوكسمبورج في التصفيات المؤهلة لـ(يورو 2016).