أعلن باسم مرسي مهاجم نادي الزمالك عن انتهاء أزمته مع مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة النادي.

وكانت أزمة قد نشبت عقب مباراة الزمالك والنجم الساحلي بين مرتضى منصور وباسم مرسي على خلفية تصريحات ادلى بها اللاعب ورئيس النادي.

وصدر بيان يوم الأربعاء من جانب الجهاز الإعلامي للمنتخب أعرب فيه اللاعب عن حبه وتقديره لرئيس نادي الزمالك ولمجلس الإدارة معلنا اعتذاره عما بدر منه.

وأعلن الزمالك من خلال بيان اخر تقبله لاعتذار مرسي.

لكن مرسي زاد الأمور سخونة عندما خرج من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام ليؤكد أنه لم يقدم أي اعتذار لأي أحد وان اعتذاره الوحيد سيكون لكيان الزمالك.

وعاد اللاعب ليعلن من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ،  والذي يتابعه اكثر من 65 الف متابع ، أن الأزمة انتهت.

وكتب مرسي :" انتهت الأزمة .. عاش الزمالك".

جدير بالذكر أن مرسي يتواجد في الوقت الحالي في دولة الإمارات العربية المتحدة مع المنتخب حيث سيخوض مباراة ودية امام زامبيا يوم 11 من الشهر الجاري.