تأكد غياب المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو عن صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم لمدة شهر كما انضم ديفيد سيلفا إلى قائمة الغائبين ، حيث تعرض اللاعبان للإصابة خلال مشاركتيهما الدولية.

وخرج أجويرو بعد 22 دقيقة من مباراة الأرجنتين والإكوادور أمس الأول الخميس في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 إثر تعرضه لإصابة في الساق.

وقال أجويرو في تصريحات لقناة "تي.واي.سي.سبورتس" التليفزيونية في بوينس آيرس إنه سيحتاج فترة للتعافي أطول من التي كانت متوقعة.

وأوضح "أعتقد أنني لن ألعب لمدة شهر."

وكشف المنتخب الأرجنتيني في بيان أن أجويرو يعاني من تمزق من الدرجة الثانية في أوتار الساق.

كذلك تعرض سيلفا لإصابة في الكاحل خلال مشاركته مع المنتخب الأسباني في مباراته أمام لوكسمبورج أمس الجمعة ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وبات مانشستر سيتي ، متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز ، لا يمتلك سوى مهاجم وحيد متاح للمشاركة وهو ويلفريد بوني.