قال عماد متعب لاعب النادي الأهلي ان الموسم الماضي كان الأصعب خلال مسيرته الكروية، مشيرا الى أن الأخطر خلال الموسم كان الحديث عن وجود انقسامات وشللة وموامرات بالفريق.

واشار متعب في تصريحات تلفزيونية الى أن الحديث عن المؤامرات من اشخاص داخل النادي الأهلي تسببت في آلام كبيرة للاعبي الفريق.

وعن رفضه رفع كأس السوبر وترك المهمة لقائد الفريق السابق حسام غالي، قال متعب "مع احترامي الكامل لقرار مجلس الادارة بسحب الشارة من غالي ومنحي اياها، الا انني لن ارفع اي كأس طالما كان غالي في الملعب".

وفسر "أحترم قرارات الادارة، واستلم الكأس ووأرتدي الشارة، لكن لن ارفع كأسا ابدا في وجود غالي"، مضيفا "اتفقت مع بعض اللاعبين قبل المباراة على طريقة الاحتفال، خاصة وان الشركة المنظمة رفضت الاحتفال على المسرح".

وواصل "المباراة اثبتت اننا رجال نحب الأهلي ونخاف على اسمه".

وعن اهدافه في الدقائق الاخيرة قال متعب "في الأهلي اعتدنا اللعب على البطولة حتى آخر الوقت، وفي اي وقت نستطتيع التسجيل والفوز".

وعن سبب اعتذاره لحسام غالي بعدما رفض تسديد ركلة الجزاء الاخيرة في مباراة المغرب التطواني باياب دور الـ16 ببطولة دوري ابكال افريقيا، قال "جاريدو كان دائما ما يجعلني خارج القائمة، في هذه المباراة قرر الدفع بي في الدقيقة 86".

وزتابع "ابلغتهم أني غير جاهز فنيا لتسديد ركلة الجزاء، وأنني سأتسبب في ضياعها، كنت متأكدا بنسبة مليون في المائة من حدوث ذلك".

وختم "عندما اضاع حسام غالي الكرة شعرت بالذنب، وبانني السبب في الخروج من البطولة، اعتذرت لكي لا يقال ان عماد متعب لا يتحمل المسئولية".