أغلق اتحاد الكرة ملف الشكوى الذي تقدم بها الثنائي شريف عبد الفضيل ومحمد ناجي جدو، ضد النادي الأهلي، للمطالبة بحصولهما على قيمة عقديهما كاملة.

وقالت لجنة شئون اللاعبين في قرارها النهائي بشأن الشكوى، أنه ليس من حق اللاعبين المطالبة بباقي عقدهما بعد انتهاء موسم 2015-2016وهو ما التزمت إدارة النادي بسداده.

وحسب الموقع الرسمي لاتحاد الكرة، فإن لجنة شئون اللاعبين حددت موقفها من شكوى اللاعبان للمطالبة بمستحقاتهما الماليه عن فترة التعاقد لمدة 3سنوات في العقود التي ابرمت بتاريخ 21 اغسطس 2015.

واستندت اللجنه في قرارها الى الماده 11 بند 17من لائحة شئون اللاعبين والتي تنص علي انه (اذا انهى نادي عقده مع احد لاعبيه خلال الموسم اثناء سريان العقد فعليه ان يسدد للاعب باقي مستحقاته عن الموسم طبقا للدفعات المنصوص عليها بالعقد او وفقا لاتفاق الطرفين).

وكانت ادارة النادي الاهلي قد ابرمت عقود مع اللاعبين في 21 اغسطس لمدة 3 مواسم ثم ارسلت الاداره خطاب اخر لاتحاد الكره في 10 اكتوبر الماضي تخطره بانهاء التعاقد مع اللاعبين وارفقت في خطابها شيكات بالدفعات المنصوص عليها في العقد مخصوم منها نسبة المشاركه مستندين لنص الماده 11 البند الـ17.

ونشر اتحاد الكرة صور الشيكات التي قدمتها ادارة الاهلي للاعبين، والذلان رفضا استلامها، فضلا عن خطاب الاهلي بإنهاء التعاقد، ونص الماده من لائحة شئون اللاعبين المعمول بها داخل اتحاد الكرة.