اعتبر نادر السيد حارس مرمى الأهلي السابق أن أحمد ناجي مدربه في ذلك الوقت تآمر عليه لصالح زميله بالفريق عصام الحضري.

وقال السيد في تصريحات لقناة النهار "أحمد ناجي سبب رحيلي عن الأهلي باعتباره كان يقوم بتقديم الطبخ لجوزيه وتوصيل كل المعلومات له".

وواصل "كان من الصعب التعامل معه في هذا الوقت، لولا احترامي للأهلي وجمهوره وإدارته كان سيحدث أمورا أخرى".

وأضاف "كان هناك أحداثا كثيرة بالأهلي، جوزيه أبلغني 2005 بأنني سأشارك مع الفريق بعد اسبوع، قبل ان يشارك الحضري بصفة مستمرة".

وتابع "اسلوب التدريب كان اسلوبا قميئا لصالح الحضري، الحضري لم يكن يصمت لو قام أحمد ناجي بتصويب كرة غير صحيحة له".

وواصل "قام بتوصيل معلومات كثيرة غير صحيحة لجوزيه، بأن الموضوع ليس هاما بالنسبة لي، وأنني جئت للاعتزال بالأهلي"، مضيفا "ابلغني بعد ثلاثة شهور عن نيتي بالرحيل أو الاستمرار، وأخبرته أن عقدي ثلاثة سنوات وأنه لو يريد هو الرحيل فليرحل".

وأردف "كنت الحارس الأول للمنتخب اثناء تعاقدي مع الأهلي"، مضيفا "أعتقد كان يحاول تشويه صورتي، وأبلغت محمود الخطيب بذلك".

وعن البرتغالي مانويل جوزيه قال نادر السيد "كان الآمر الناهي في كرة القدم، كان صعب الحديث معه، هو مدرب -قليل الأدب-".

وتابع "لن اهين نفسي بالحديث مع جوزيه، هو متهور وانا لي قيمتي واحترامي لنفسي ولن اقبل ان يتحدث معي بشكل غير لائق".

وختم "جوزيه أهان بعض نجوم الفريق، وكان يقوم بتعنيف اللاعبين"، مضيفا تعاملت باحترافية وقمت بتأدية عملي بإخلاص، واحترمت عقدي".