أعرب لويس انريكي المدير الفني لبرشلونة الأسباني عن ثقته بقدرته على دعم فريقه لتسيد الكرة العالمية خلال فترة من الزمن، مشيرا إلى أن الوقت قد حان لكي يبسط الفريق الكتالوني نفوذه من جديد.

وقال: "هذا الأمر يحدث خلال فترة معينة من الزمن لا يوجد شيء أبدي .. نعيش أفضل حالتنا في الوقت الراهن ونسعى إلى مد هذا الوقت إلى أقصى ما يمكن".

وتحدث انريكي عن الظروف المحيطة ببرشلونة قبل مباراته غدا الأربعاء أمام المتواضع فيانوفينسي الذي يثق النادي الكتالوني بقدرته في التغلب عليه والعبور إلى دور الستة عشر من بطولة كاس ملك أسبانيا.

وأضاف: "نتيجة (صفر / صفر في الذهاب) خطيرة لأن التعادل يقصينا .. التأهل يبدو سهلا ولكنني لا أثق في هذا أبدا".

وتابع: "سأدفع بتشكيل يضمن لنا التأهل .. لن أقول إذا كان سيلعب هذا أو ذاك .. اللاعبون يعرفون ذلك .. سيشارك أربعة لاعبين على الأكثر من الفريق الرديف .. كنت أتمنى أن أستطيع الدفع بعدد أكبر من لاعبي الصف الثاني أو الناشئين .. إذا صادفنا يوما سيئا فيمكن لهم أن يقصونا".

وتطرق انريكي للحديث عن الجوائز والإشادة التي يتلقاها لاعبو برشلونة وعن ترشيحات جائزة الكرة الذهبية، قائلا: "أرغب في أن يكون اللاعبون في جميع القوائم ولكن أعرف أن هناك لاعبين أخرين في فرق أخرى يتمتعون بمستوى عال".

وعن ترشيحه لنيل جائزة أفضل مدرب في العالم، أكد انريكي أن ترشحه كان بفضل الأداء الذي قدمه الفريق في الموسم الماضي.

وألمح انريكي إلى ما قاله لاعبا ريال مدريد السابقان مانولو شانشيس وبولي رينكون اللذان بررا اعتداء اسكو نجم وسط ميدان الفريق الملكي على البرازيلي نيمار لاعب برشلونة خلال مباراة الكلاسيكو التي جمعت بين الفريقين مؤخرا.

واختتم حديثه قائلا: "لا يوجد أي شيء يبرر قيام أحد اللاعبين بالاعتداء على لاعب آخر داخل الملعب وهذا كل ما يمكنني قوله حول هذا الموضوع".