أعلن مسؤولون بالاتحاد الأسباني لكرة القدم، عن القاعدة التي تنص على إزالة البطاقات الصفراء المتراكمة خلال مباريات كأس ملك أسبانيا، بعد مشاركة دينس تشيريشيف لاعب ريال مدريد في مواجهة فريقه أمام قادش.

ودفع رافائيل بينيتز المدير الفني لريال مدريد بتشيريشيف في مواجهة قادش التي أقيمت في ساعة متأخرة من مساء أمس، الأربعاء، في ذهاب دور الـ32 من الكأس الأسباني.

وكان تشيريشيف قد حصل على ثلاث بطاقات صفراء من قبل وهو ما يمنع مشاركته في المشاركة مع الريال خلال المباراة، في الوقت الذي أكدت فيه بعض من وسائل الإعلام الأسبانية وجود بند بلائحة المسابقة يمسح بإلغاء البطاقات الصفراء للاعب.

وأكدت صحيفة آس الأسبانية، أن البند المقصود -البند 112- لا يسمح بإزالة بطاقات اللاعب السابقة وبالتالي تصبح مشاركته في المباراة غير مسموحة قانوناً.

واستندت وسائل الإعلام المدريدية إلى البند 112، مؤكدة أنه يسمح بإزالة البطاقات الصفراء السابقة لأي لاعب بمجرد وصول فريقه إلى الدور الثالث من المسابقة.

إلا أن آس أشارت إلى أنه بحسب مصادر خاصة بها في الاتحاد الأسباني لكرة القدم، فإن هذا البند يسري على الأندية التي تخوض المسابقة من دورها الأول فقط، وليس على الأندية التي تحصل على امتيازات بالتأهل المباشر إلى الأدوار المتقدمة.

الجدير بالذكر أن ريال مدريد أصبح مهدداً بالإقصاء من كأس ملك أسبانيا في حال تقدم قادش بتظلم رسمي للاتحاد الأسباني في غصون أقل من 24 ساعة.