فشل فريق روما في الاقتراب من صدارة الكالتشيو مؤقتا بعدما عاد بتعادل بطعم الخسارة من ملعب تورينو (1-1) السبت ضمن مباريات الجولة الخامسة عشرة لدوري الدرجة الأولى الإيطالي "سيري آ".

وعلى الرغم من تقدم ذئاب العاصمة الإيطالية في النتيجة منذ الدقيقة 83 من عمر المباراة عبر ميراليم بيانيتش بعد ركلة حرة مباشرة من اليسار نفذها البوسني الدولي لتخدع الجميع وتدخل الشباك.

إلا أن الضيوف لم يستطيعوا الحفاظ على تقدمهم بعدما عرقل اليوناني كونستانتينوس مانولاس مهاجم "التورو" أندريا بيلوتي، ليحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها الأرجنتيني ماكسي لوبيز ليسجلها في الشباك في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وواصل بذلك فريق روما سلسلة نتائجهم المتواضعة في الفترة الأخيرة، محليا وقاريا، بعدما فشلوا في الفوز للمباراة الرابعة على التوالي، حيث تعادلوا في الجولة قبل الماضية أمام بولونيا خارج ملعبهم (2-2) ثم خسروا بسداسية أمام برشلونة على ملعب "الكامب نو" في دوري الأبطال، ليتكبدوا هزيمة جديدة في عقر دارهم أمام أتالانتا (0-2) قبل تعادل اليوم.

والمثير في الأمر أن الفريق فشل في تحقيق الفوز خلال هذه المباريات بالتزامن مع إصابة مهاجمه المصري محمد صلاح بالتواء في الكاحل خلال مباراة لاتسيو يوم 8 نوفمبر، والتي فازوا بها بثنائية نظيفة.

وبهذه النتيجة يظل روما في المركز الرابع برصيد 28 نقطة، متفوقا بفارق نقطة عن يوفنتوس الخامس، بينما أصبح تورينو في المركز الثامن برصيد 22 نقطة.

لمشاهدة الاهداف.. اضغط هنا