اعترف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي تشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بأن فريقه ربما يواجه صعوبة كبيرة في إنهاء الموسم الحالي في المربع الذهبي والتأهل إلى النسخة المقبلة لدوري أبطال أوروبا.

وخسر تشيلسي امام ضيفه بورنموث المتواضع بهدف نظيف امس السبت ليتعرض لهزيمته الثامنة خلال 15 مباراة حتى الآن في الموسم الحالي.

ويحتل تشيلسي المركز الرابع عشر برصيد 15 نقطة وبفارق 17 نقطة عن ليستر سيتي المتصدر و14 نقطة خلف مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع.

وقال مورينيو للمراسلين الصحفيين اليوم الأحد "نستهدف إنهاء الدوري بين الأربعة الكبار".

وأضاف قبل هذه المباراة كنا نظن أن إمكانياتنا ستقودنا للابتعاد عن هذا المركز لكن ربما علينا الآن أن نفكر في المراكز الستة الأولى".

ويشعر مورينيو بالغضب لعدم احتساب ركلة جزاء لفريقه في مباراة أمس، مشيرا إلى أن تشيلسي لم يكن يستحق الهزيمة.

وأضاف "منافسنا رغم أنه لعب بطريقة دفاعية بحتة لكنه نجح في تسجيل هدف، وكان هناك خطأ واضح من الحكم".

وأكد "اعتقد أن هناك لمسة يد واضحة وركلة جزاء عندما كان التعادل السلبي قائما".

وقال المدرب البرتغالي "لقد لعبوا (بورنموث) بطريقة قد يسميها البعض ذكية، والبعض الأخر يصفها بأنها بعيدة عن اللعب النظيف، لقد اهدروا الوقت، دأبوا على استدعاء الجهاز الطبي، وشربوا المياه كما لو أنه وقت مستقطع في مباراة كرة سلة".