هو أحد أهم الأسماء في القارة الإفريقية ، وواحد من أساطير الكرة في القارة السمراء ، لمع نجمه مع منتخب اسود أطلس وعديد الأندية الأوروبية ، وعلى قدر شهرته وأهميته كأحد أهم اللاعبين إلا أن أهميته لجمهور الكرة في مصر أكبر وأهم خاصة وأنه يحمل العديد والعديد من الذكريات ، انه مصطفى حاجي نجم الكرة المغربية.

وولد حاجي في يوم  16 نوفمبر عام 1971 وبدأ مشواره الاحترافي في عام 1991 مع نانسي الفرنسي وانتقل بعدها لعدد من الأندية أهمها اسبانيول وديبورتيفو  وسبورتنج البرتغالي.

يالاكورة تحدث مع حاجي والذي استعاد ذكرياته مع الكرة المصرية.

في يوم 17 فبراير 1998 هو التاريخ ، والمكان بوركينا فاسو ، والحدث الجولة الثالثة من الدور الأول من بطولة امم افريقيا حيث مباراة مصر والمغرب.

في الدقيقة 90 مصطفى حاجي لاعب ديبورتيفو يسجل أول هدف في مرمى نادر السيد ومنتخب مصر في البطولة وينتزع اهات جماهير الكرة في أرض الفراعنة بسبب روعة الهدف.

وعن هذا الهدف قال حاجي :" لا يمكنني أن انسى هذا الهدف ما حييت".

واستعاد حاجي هذا اليوم قائلا :" الهدف الذي سجلته في مرمى مصر هو من الأشياء التي تحدث مرة واحدة في العمر ولا تتكرر مرة اخرى".

وأضاف :" قبل أي شيء احب أن اشيد بنادر السيد حارس منتخب مصر في ذلك الوقت وهو صديق لي ، عودة إلى المباراة ، لقد تلقيت الكرة من الجبهة اليمنى لمنتخب المغرب ، ولم افكر في اي شيء ، فقط وجدت نفسي سجلت خلفية مزدوجة ورأيت فرحة عارمة ودهشة في اعين زملائي ولاعبي منتخب مصر".

واختتم:" بعد بطولة امم افريقيا لعبت عدة سنوات ولم يتكرر هذا الأمر بهذه الطريقة في هذا التوقيت ، انه شيء رائع".

لمشاهدة هدف حاجي في مرمى نادر السيد اضغط هنا