هو أحد أهم الأسماء في القارة الإفريقية ، وواحد من أساطير الكرة في القارة السمراء ، لمع نجمه مع منتخب اسود أطلس وعديد الأندية الأوروبية ، وعلى قدر شهرته وأهميته كأحد أهم اللاعبين إلا أن أهميته لجمهور الكرة في مصر أكبر وأهم خاصة وأنه يحمل العديد والعديد من الذكريات ، انه مصطفى حاجي نجم الكرة المغربية.

وولد حاجي في يوم  16 نوفمبر عام 1971 وبدأ مشواره الاحترافي في عام 1991 مع نانسي الفرنسي وانتقل بعدها لعدد من الأندية أهمها اسبانيول وديبورتيفو  وسبورتنج البرتغالي.

يالاكورة تحدث مع حاجي والذي استعاد ذكرياته مع الكرة المصرية.

حرم المنتخب المغربي المنتخب المصري من الصعود إلى بطولة كأس العالم 2002 والتي جرت في كوريا الجنوبية واليابان لتفوز السنغال ببطاقة التأهل عن هذه المجموعة.

واللاعب مصطفي حاجي هو من سجل هدف مباراة مصر والمغرب الوحيد والتي جرت في المغرب أمام جمهور عريض.

يالاكورة ذكر حاجي بهذا المباراة ، ورد نجم اسود أطلس بضحكة عريضة قائلا :" نحن أخوة".

وأضاف :" لا تلومني على هذا الهدف ، كنت انا ورفاقي نخوض مباريات مصر بتحد كبير ، مباريات مصر بالنسبة لنا كانت حدث وكل عناصر المنتخب المغربي كانت تؤدي بأفضل ما لديها".

وأضاف :" لاعبو المنتخب المصري ايضا دائما ما يخضون مباريات الشمال الإفريقي بقوة".

وتابع :" تعرف أن مباريات شمال افريقيا هي ديربيات وكل لاعب يريد ان يثبت نفسه ، خاصة أمام جمهوره".

وعن الهدف قال حاجي :" الجمهور كان غفير في هذه المباراة ، ضغطنا على لاعبي مصر واستخلصنا الكرة ، ارسلت إلى منطقة جزاء نادر السيد وارتدت من كماتشو وكنت في الموعد بتصويبة قوية وجدتها في الشباك".

لمشاهدة هدف حاجي في مرمى مصر اضغط هنا

لمطالعة الحلقة الأولى من حوار حاجي اضغط هنا

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر اضغط هنا