انضم المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى مران فريقه برشلونة اليوم لأول مرة بعد معاناته الخميس الماضي من مغص كلوي منعه من المشاركة في مباراة نصف نهائي مونديال الأندية لكرة القدم أمام جوانجزو إيفرجراند الصيني.

ولم يكشف المدير الفني للفريق الكتالوني لويس إنريكي بمؤتمر صحفي عقده ما إذا كان سيشارك ميسي غدا بنهائي المونديال أمام ريفر بليت الأرجنتيني.

وكان برشلونة قد أعلن غياب ميسي عن نصف النهائي قبل قليل من انطلاق المباراة الخميس التي انتهت بفوز البرسا بثلاثية نظيفة جاءت بهاتريك للأوروجوائي لويس سواريز.

وحظي مران اليوم بمشاركة البرازيلي نيمار الذي ابتعد عن الملاعب منذ الثامن من الشهر الجاري بسبب إصابة عضلية.

ولم يؤكد لويس إنريكي مشاركة نيمار أيضا غدا بالمباراة النهائية واكتفى بالقول إن حالتي نيمار وميسي "تتحسنان".

وفي جميع الأحول يعزز مشاركة ميسي ونيمار في المران اليوم من تزيد من احتمالات الدفع بهما في مباراة غد أمام الفريق الأرجنتيني.